اجتماع اممي في انقرة دعما لقضية القدس

2014 05 12
2014 05 12

681انقرة – صراحة نيوز – رصد – نظمت لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، اليوم في انقرة الاجتماع الدولي حول قضية القدس الشريف، بالشراكة مع منظمة التعاون الإسلامي، والحكومة التركية، ويستمر يومين.

ويأتي انعقاد الإجتماع في إطار السنة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني، تحت شعار “تعزيز الدعم الدولي لإيجاد حل عادل ودائم لقضية القدس”.

وفي رسالة الأمين العام للأمم المتحدة التي قرأها المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، روبرت سري، أعرب بان كي مون عن انزعاجه بشكل خاص، من التوتر المتصاعد حول قضية القدس والوصول إلى الأماكن المقدسة فيها، مشيرا إلى أن القدس يجب أن تكون مفتوحة ومتاحة للجميع.

وقال كي مون يمكن ان تكون القدس عاصمة للدولتين، مع وضع ترتيبات للأماكن المقدسة تكون مقبولة للجميع، وفي الوقت نفسه ينبغي أن تمتنع جميع الأطراف من محاولات فرض الحقائق على الأرض التي تغير من طابع البلدة القديمة أو السماح بالاستفزازات، التي يمكن أن تؤدي إلى مزيد من الإضطراب وتعميق عدم الثقة.

وأكد كي مون على أن المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية، غير قانونية بموجب القانون الدولي، وتشكل عقبة كبيرة أمام تحقيق السلام، وأن هدم المنازل الفلسطينية وغيرها من الممتلكات تناقض التزامات إسرائيل بحماية السكان المدنيين الواقعين تحت إحتلالها.