اجتماع ثلاثي بين لبنان واسرائيل واليونيفيل حول الخروقات الاسرائيلية

2016 06 23
2016 06 23

تنزيل (1)صراحة نيوز – عقد إجتماع ثلاثي في رأس الناقورة اليوم الخميس برئاسة قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) الجنرال لوتشيانو بورتولانو، وحضور وفد من ضباط الجيش اللبناني ووفد من الجانب الاسرائيلي تمت خلاله مناقشة المواضيع المتعلقة بتطبيق القرار 1701 والحوادث الحاصلة في الفترة الأخيرة في منطقة جنوب الليطاني.

وبحسب بيان صادر عن الجيش اللبناني، شكر الجانب اللبناني الجنرال بورتولانو على الجهود التي بذلها خلال سنتين للمحافظة على الهدوء في منطقة جنوب الليطاني، كون هذا الإجتماع الثلاثي سيكون الأخير برئاسته، وتمنى له التوفيق في المهمة الجديدة التي ستوكل اليه، ثم عرض الخروق الإسرائيلية البرية والجوية والبحرية وطالب بوقفها فورا، وعرض لموضوع جهاز التجسس الإسرائيلي الذي تم ضبطه مموها بشكل صخرة في منطقة الباروك بتاريخ 7 حزيران الحالي، واعتبر أن هذا الخرق يضاف إلى الخروق الكبيرة عبر أبراج التنصت الإسرائيلية الموجودة على طول الخط الأزرق، كما عرض موضوع الشكوى المقدمة من الجانب الإسرائيلي إلى الأمم المتحدة حول ادعاءات بخروقات لبنانية، وبين من خلال دراسة مفصلة أن هذه الإدعاءات مضخمة وتدل على عدم صدقية الجانب الإسرائيلي وتساهم في رفع التوتر.

وذكر الجنرال بورتولانو بأن القرار 1701 يلزم إسرائيل بالإنسحاب الفوري من شمال الغجر وبتوقيف الطلعات الجوية فوق لبنان، وركز على ضرورة استخدام آلية التنسيق والارتباط مع القوات الدولية، وشكر الجميع على تعاونهم معه طوال فترة وجوده في لبنان، ما أسهم في المحافظة على الاستقرار في منطقة عمليات هذه القوات وصولاً الى الخط الأزرق”.