اجتماع للحكومة اللبنانية لتحديد موقفها من حزب الله

2016 02 22
2016 02 22

441صراحة نيوز – بعد إعلان السعودية إعادة النظر بالمساعدات المقدمة إلى لبنان، وتفاقم الأحداث الأحد مع استقالة وزير العدل أشرف ريفي، احتجاجاً على ممارسات حزب الله، ودعوة الحكومة اللبنانية لجلسة طارئة اليوم الاثنين، أكدت قوى الرابع عشر من آذار مساء الأحد تأييدها الكامل للسعودية ودول الخليج العربي، متهمة حزب الله بالمسؤولية عن افتعال المشكلة مع السعودية.

وقال رئيس الوزراء الأسبق ورئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة إن توتر العلاقات السعودية مع لبنان سيؤثر على مصلحة الشعب اللبناني من جميع الطوائف، مضيفاً أن دول الخليج كانت دائما الداعم الأول للبنان في كافة المجالات.

وفي مؤشر إلى ما يمكن أن يحل بالحكومة التي يرأسها تمام سلام ما لم تتخذ قراراً صارماً اليوم، قال النائب في البرلماني اللبناني مروان حمادة في حديث للعربية إن قرار الوزير أشرف ريفي بالاستقالة من الحكومة سيكون موقف عدد آخر من الوزراء في حال فشلت الحكومة في اجتماعها المرتقب اليوم من اتخاذ قرار حاسم بشأن حزب الله.