احتجاجات تعم المملكة على حرمان طلبة العاشر تحديد مستقبلهم

2016 09 27
2016 09 27

623fcf494346f3fe5cae1c149919f7c5صراحة نيوز – تواصل توافد ذوي الطالبات والطلبة ممن أنهوا متطلبات النجاح في الصف العاشر إلى مديريات التربية ومركز الوزارة لتقديم طلبات تحويل تخصص بناتهم وابنائهم في المرحلة الثانوية من فرع “الاقتصاد المنزلي” إلى فروع التعليم الأخرى.

الوزارة بدورها ترفض ما شاءت من تلك الطلبات متذرعة بالبند الثاني من قرار الوزير محمد ذنيبات والقاضي بـ”منع تحويل أي طالب تم توزيعه لمسار التعليم الثانوي التطبيقي أو التلمذة المهنية لدى مؤسسة التدريب المهني إلى فروع التعليم الأخرى في أي مدرسة حكومية أو خاصة”، ضاربة بذلك عرض الحائط اختلاف الحالات والظروف التي يمرّ بها الطلبة.

ويشمل قرار الوزير ذنيبات طلبة المدارس الخاصة كما الحكومية، ليفرض بذلك حصارا على الأهالي ويغلق عليهم أي منفذ للهروب من قراره التعسفي.

جزء كبير من تلك الطلبات مدعّم بتقارير طبية تثبت معاناة الفتيات والفتيان من أمراض تمنعهم من العمل في تخصصات “انتاج الملابس والتطريز، التجميل، التصنيع الغذائي المنزلي”، وهي ظروف قاهرة لا تأخذ بها الوزارة بحسب قرار الذنيبات الذي لا يلتفت إلى معاناة الطالب من مرض التوحّد أو أن يكون من ذوي الاحتياجات الخاصة أو أي داعٍ مرضي اخر.

الجزء الثاني من الاستدعاءات يشرح فيه الأهالي الظروف الاقتصادية الصعبة للأسرة والتي لا تمكّنهم من دفع مصاريف اضافية في سبيل ارسال ابنائهم وبناتهم إلى مدارس بعيدة نسبيا عن موقع سكنهم، وهو ما وضعهم بين خيارين اثنين فقط؛ إما أن يكمل الطالب تعليمه في مدرسة قريبة أو أن يترك الدراسة ويبقى جالسا في بيته عرضة للانحراف.

وتزداد المشكلة في المناطق ذات الظروف الدراسية الخاصة من البوادي والمحافظات، فالطالبات اللاتي يدرسن هناك يعانين ظروفا معيشية صعبة، وخدمة تعليمية سيئة، ومع ذلك فالوزارة تريد أن تعاملهنّ كما تعامل الفتيات اللاتي يدرسن في أفضل مدارس العاصمة عمان، وهذا هو الظلم بعينه.. فبالإضافة للفقر والتهميش الرسمي يأتي قرار الذنيبات ليمنع تلك الفتيات من أي حلم قد تتمكن إحداهن من تحقيقه..

اننا لا نرى تفسيرا منطقيا لإجبار الطلبة على دراسة تخصصات بعينها في الثانوية العامة، خاصة وأن أي شخص لن يتمكن من دخول الجامعة إلا بعد تجاوز امتحان الثانوية العامة، وكان الأصل بالوزارة أن تترك الطلبة ليواجهوا مصيرهم في التوجيهي دون محددات أو شروط قد تحرمهم حقّ التعليم..

192715_1_1474986908