احكام بحق ثلاث اشخاص خرجوا من المملكة بطرق غير مشروعة

2013 06 11
2014 12 14

337 اصدرت محكمة امن الدولة خلال جلستها التي عقدتها اليوم الاثنين بهيئتها المدنية برئاسة القاضي احمد القطارنة وعضوية القاضيين سالم القلاب، ومخلد الرقاد احكاما بحق ثلاثة متهمين اردنيين، كانوا قد دخلوا في العام 2012 الى الاراضي السورية بطريقة غير مشروعة.

وقضت المحكمة بالحكم على المتهمين الاول والثاني بالأشغال الشاقة خمس سنوات لكل منهما بتهمة القيام بأعمال لم تجزها الحكومة، ومن شأنها تعريض امن المملكة ومواطنيها لخطر اعمال عدائية وانتقامية.

وقضت المحكمة بحبس المتهم الثالث سنة واحدة عن تهمة الدخول والخروج من المملكة بطريقة غير مشروعة.

وتتلخص الوقائع ان المتهمين الثلاثة كانوا في العام 2012 دخلوا الاراضي السورية بطريقة غير مشروعة كل على حدة حيث قام المتهمان الاول والثاني بالالتحاق بمقاتلي جبهة النصرة بسوريا وشاركا في القتال هناك، فيما مكث المتهم الثالث لدى اقارب له بدرعا، وفي تشرين الاول من ذات العام قرر كل منهم العودة الى المملكة بطريقة غير مشروعة، والتقى ثلاثتهم بالصدفة عند احد المهربين السوريين، وطلبوا اليه ادخالهم الى الاراضي الاردنية بطريقة غير مشروعة حيث اصدر لهم لهذه الغاية هويات سورية مزورة ليستخدموها حال القبض عليهم من قبل الجيش الاردني على انهم لاجئون سوريون ويتم ارسالهم الى مخيم الزعتري ومن هناك يقومون بالفرار.

وبالفعل تسللوا الى الاراضي الاردنية وعند القبض عليهم ابرزوا الهويات السورية المزورة وعندما اراد افراد الجيش الاردني ارسالهم الى مخيم الزعتري على انهم لاجئون سوريون تبين ان الهويات التي بحوزتهم مزورة وانهم يحملون الجنسية الاردنية