اختتام المؤتمر الخامس لكلية العلوم التربوية بجامعة الزرقاء

2014 04 17
2014 04 17

313الزرقاء – صراحة نيوز – أوصى المشاركون في ختام أعمال المؤتمر الخامس لكلية العلوم التربوية الذي عقد في جامعة الزرقاء إلى تعزيز مبادئ القيادة التربوية الديمقراطية، في النظام التربوي، وتعزيز الادارة التربوية بالأهداف لتحديد اتجاهات المؤسسات التربوية، ومشاركة العاملين فيها بالإدارة.

واوصى المؤتمر بضرورة تعزيز البرامج التربوية المتعلقة بالقيادة التحويلية والقيادة التبادلية والأنماط القيادية الحديثة الأخرى، وتعميم المختبرات المدرسية بأشكالها التقليدية والافتراضية وتعزيز دورها في العملية التعليمية، وزيادة الاهتمام بالتربية الخاصة وإدراج مساق متخصص فيها من ضمن مساقات كليات التربية، وتعزيز برامج وخدمات الارشاد التربوي النفسي لطلبة الجامعات من خلال مراكز الخدمات المتخصصة، وزيادة تشجيع البحث العلمي بأنواعه المختلفة في المجالات التربوية وربطها بالمكتبات ومصادر المعلومات الحديثة.

كما أوصى المشاركون في المؤتمر بضرورة التوجه نحو التخصصات التربوية الموافقة للاحتياجات الفعلية في سوق العمل، وزيادة الاهتمام بالجودة الشاملة للميادين التربوية، بالإضافة للاهتمام برياض الاطفال باعتبارها مرحلة ضرورية قبل التعليم الاساسي وتزويدها بالتقنيات والمرافق الحديثة.

وناقش المؤتمر الذي عقد على مدار يومين، بمشاركة احدى عشرة دولة عربية وتضمن محاضرة لوزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق للدكتور وليد المعاني ، تحدث فيها حول “قضايا تربوية معاصرة: نظرة مستقبلية “،قضايا مختلفة حول الإدارة التربوية والإشراف التربوي، والإرشاد والتربية الخاصة، والمكتبات وتكنولوجيا المعلومات، وتربية الطفل،وغيرها.

كما ناقش المؤتمر تعزيز مساقات التربية الوطنية لتشتمل على الابعاد السياسية والثقافية والاجتماعية والدينية، والاستراتيجيات الوطنية المتوافقة مع التغيير التكنولوجي، وتنوع منهجية التعليم بحيث تشتمل التعلم الخدمي، وإدارة الازمات التعليمية والتفكير التناظري والتفكير الناقد والتعليم الصناعي، والتعلم الذاتي والتنمية المهنية المستدامة.