اختتام المؤتمر الدولي لخريجي معاهد التدريب الامنية والشرطية

2014 02 15
2014 02 15

AX9J9657-1عمان – صراحة نيوز

اختتمت يوم أمس الأول أعمال المؤتمر الدولي لخريجي مراكز ومعاهد التدريب الأمنية والشرطية برعاية مدير الأمن العام الفريق الأول الركن الدكتور توفيق حامد الطوالبة، وحضور السفراء والملحقين العسكريين للدول المشاركة، حيث اشترك في المؤتمر ضباط أجهزة الشرطة والأمن في عشرين دولة شقيقة وصديقة، من خريجي تلك المراكز والمعاهد.

وأكد مدير الأمن العام أهمية الوقوف على تجارب أجهزة الشرطة والأمن العام في مختلف الدول في جوانب العمل الشرطي بهدف تعزيز المشاركة وتبادل الخبرات وتطوير أساليب وإجراءات مكافحة الجريمة التي أصبحت تتخذ طابعا دوليا.

وقال الفريق الأول الطوالبة أن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الجريمة بكافة أشكالها وترسيخا للعلاقة القائمة بين مديرية الأمن العام ونظرائها في الدول المشاركة في مجال تبادل المعلومات، والاستفادة من الخبرات المختلفة في العمل الشرطي.

وثمن مدير الأمن العام للمشاركين تقديمهم لتجاربهم الأمنية والشرطية، مشيرا أن التحديات الأمنية تتطلب توسيع قاعدة التعاون بين الدول والمزيد من تبادل المعلومات وتعزيز قدرة الأجهزة الشرطية والأمنية عبر التدريب المتخصص ومشاركة التجارب والخبرات، لتتمكن الدول من التصدي للجريمة وتنهض بدورها في حماية أمنها وتوفير الأمن لمواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وتضمنت أعمال المؤتمر على مدار أربعة أيام عرضا لتجارب الدول المشاركة في التعامل مع قضايا أمنية وشرطية هامة ، ومثل مديرية الأمن العام في هذا اللقاء عدد من ضباط الأمن الوقائي حيث قدموا ورقة عمل عن تجربة المملكة في التعامل مع اللجوء السوري من الناحية الشرطية والأمنية، وآليات ضبط الحدود

واستعرضت ورقة عمل الأمن الوقائي جهود الأجهزة الأمنية المبذولة لمواجهة التحديات الأمنية التي فرضها واقع اللجوء السوري، والإجراءات الشرطية والقانونية التي اتخذت لاستيعاب الأعداد المتزايدة من اللاجئين، وعمليات التنسيق والتعاون مع الجهات الرسمية والأهلية لتقديم الدعم الإنساني لهم.

كما وقدم المشاركون أوراق عمل مختلفة تناولت تجاربهم في التعامل مع قضايا تعلقت بمكافحة غسيل الأموال وتهريب المخدرات والاتجار بالبشر، والجرائم السايبرية (الالكترونية)، والجريمة المنظمة وتمويل الإرهاب وغيرها، وتضمن اللقاء مناقشات تبادل خلالها المشاركون معرفتهم وخبراتهم ضمن تلك المواضيع.