اختتام فعاليات المؤتمر الطبي الفقهي الثاني

2013 05 05
2013 05 05

اختتمت في جامعة العلوم الإسلامية العالمية مساء اليوم الجمعة فعاليات المؤتمر الطبي الفقهي الثاني الذي نظمته كلية الشيخ نوح القضاة للشريعة والقانون وجمعية العلوم الطبية الإسلامية بعنوان “مستجدات طبية معاصرة بين الشريعة والقانون”. وناقش المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام، وبمشاركة أطباء وعلماء عرب وأردنيين، محاور زراعة الاعضاء والتبرع بها، والخلايا الجذعية والمسؤولية الطبية بين القانون والشريعة والتلقيح الاصطناعي وأنماط الحياة الصحية واختلالاتها واختيار جنس الجنين إضافة إلى محور خاص يتحدث عن الجنين المشوه.

وقدمت في المؤتمر أوراق عمل وبحوث تناولت المسؤولية الطبية بين القانون والشريعة والخطأ غير المقصود ومشروع قانون المسائلة الطبية الأردنية والمسؤولية الطبية في الأحكام الشرعية والمجامع الفقهية, وفي مجال التلقيح الاصطناعي ناقشت البحوث الجوانب العلمية والتقنية والأحكام الشرعية والتلقيح الصناعي في المجامع الفقهية الإسلامية، كما نوقشت أنماط الحياة الصحية واختلالاتها كالتلوث البيئي والحساسية وأمراض القلب وجهاز الدوران والسمنة والسكري، وفي محور اختيار جنس الجنين ناقشت البحوث المقدمة الطرق العلمية المستخدمة ومشروع القانون المقدم لاختيار جنس الجنين والأحكام الشرعية واختيار جنس الجنين في المجامع الفقهية، كما ناقش الأطباء وعلماء الشريعة الجنين المشوه من حيث التشوهات الخلقية وأسبابها وأنواعها وتشخيصها والتشوهات الغير قابلة للحياة والأحكام الشرعية فيها وتشوهات الجنين في المجامع الفقهية. كما تناول المؤتمر زراعة الأعضاء والتبرع بها والتجربة الطبية العالمية ونقل الاعضاء البشرية من جسم إنسان الى إنسان آخر والتجربة الاردنية في هذا المجال وتعريف الموت الذي ينهي حياة الانسان حسب القانون الاردني والاحكام الشرعية في زرع الاعضاء، وفي مجال الخلايا الجذعية ناقش الباحثون انواع الخلايا الجذعية ومصادرها والاستعمالات الطبية الحالية للخلايا الجذعية والاحكام الشرعية في المجامع الفقيهية في هذا المجال.

وقد خلصت الجلسات النقاشية للمؤتمر الى توصيات اشتملت على العمل على تسريع مشروع قانون المسؤولية الطبية الذي ينظم عمل الطبيب وتحديد مسؤوليته في حالة العمد والخطأ، وكذلك ضرورة التشاور المستمر بين فقهاء الشريعة والقانون والأطباء في المجالات ذات الاهتمام المشترك التي بحثت في هذا المؤتمر وما يستجد من قضايا، والاستفادة من المؤسسات المجتمعية المختلفة في تثقيف الأفراد بالانماط الصحية الايجابية والتحذير من الأنماط الصحية السلبية، والحث على مزيد من البحوث والدراسات مع الأخذ بعين الاعتبار المستجدات الطبية المختلفة لإثراء المعرفة الإسلامية وإظهار الفتوى والتقنين بخصوصها، والدعوة الى عقد لقاءات تشاورية بين دائرة الإفتاء العام والأطباء المختصين في مجال اختيار جنس الجنين.

وفي نهاية جلسات المؤتمر سلم رئيس الجامعة الدكتور عبدالناصر ابو البصل الدروع والشهادات التقديرية للمشاركين في المؤتمر