اختلس 45 مليون شيكل واستثمرها في الاردن

2014 12 22
2014 12 22

we43صراحة نيوز – كشفت مصادر مطلعة عن تفاصيل إلقاء الانتربول القبض على المتهم “شادي حمزة”، المحاسب العام للهيئة العامة للبترول، والذي اتهمته النيابة العامة الفلسطينية باختلاس مبلغ 45 مليون شيكلاً، قبل عام 2012.

وتعود الأموال التي تم اختلاسها، لـ الهيئة العامة للبترول في وزارة المالية، حيث لم يتم كشف عملية الاختلاس ولا تفاصيلها إلا بعد أن أصبح المتهم شادي، خارج البلاد، وذلك بعد تحريات لهيئة مكافحة الفساد.

وتولى حمزة عمله في الهيئة العامة للبترول في الثالث عشر من كانون ثاني عام 2009، وفي الثاني عشر من كانون ثاني عام 2012، غادر فلسطين متجهاً إلى الأردن.

وكان حمزة الاربعيني الذي كان يشغل منصب المحاسب العام للهيئة العامة للبترول، قد قام باختلاس المبلغ دفعة واحدة، وليس على فترات، وغادر الأراضي الفلسطينية متجهاً إلى الأردن، بعد أن ضمن أن مبلغ الـ 45 مليون شيكل أصبح بين يديه.

وتمكن المتهم، بعد شهور من وصوله واستقراره في الأردن، من فتح مشاريع تجارية كبيرة في العاصمة عمان خلال الفترة الماضية، خاصة في مجال الحلويات، ودعا العديد من الشخصيات الاعتبارية في الأردن لافتتاح أحد مشاريعه.

وبعد ضغط من رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ورئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة، تمت عملية الاعتقال من قبل جهاز الانتربول في الأردن مطلع تشرين ثاني الماضي، وتم تسليمه اليوم الاثنين، للجانب الفلسطيني.

وكانت هيئة مكافحة الفساد، قد أعلنت عن عقد مؤتمر صحفي لرئيسها رفيق النتشة، يوم غد للإعلان عن أمر وصفته الهيئة بالمهم.