اخفاق آخر لمجلس النواب

2015 08 23
2015 08 23

imgid133897صراحة نيوز – كتب محرر الشؤون المحلية

اخفق مجلس النواب للمرة الثانية في اتخاذ قرار موضوعي بشأن مؤهلات من يرغبون بالترشح لعضوية المجالس المحلية في المحافظات حيث اشترط في مشروع قانون اللامركزية ان يحمل الراغبين بالترشح مؤهل الشهادة الجامعية الأولى كما فعل بالنسبة لمؤهل رئيس البلدية في قانون البلديات الذي اقره المجلس واصبح في عهدة مجلس الأعيان .

ان هذا القرار وكذلك قرارهم السابق بشأن مؤهل رئيس البلدية يتناقضان أولا مع موضوعية اختيار المواطنين لهم بصفتهم ( قادة مجتمعات ) سواء لتمثيلهم في مجلس النواب أو أي من مؤسسات المجتمع المدني الأخرى … بلديات ومجالس محلية وجمعيات واندية ونقابات وخلافه .. ويتناقضان ثانيا مع مؤهلات المشرع ( اعضاء مجلس النواب ) حيث لا سقف للمؤهل .

من حق المواطنين ان يختاروا ما دام يتم ذلك بالانتخاب من يمثلهم في اية مؤسسة دون قيد أو شرط  وفي المقابل تبقى مسؤولية المشرع هنا  تحديد الضوابط الفنية والادارية والصلاحيات لعمل تلك المؤسسة وعلى سبيل المثال بالنسبة للبلديات الزامها بتعين استشاريين ومدارء تنفيذيين وبالنسبة للمجالس المحلية بتخصيص مستشاريين للمجلس في مختلف النواحي الادارية والقانونية والاقتصادية وحتى السياسية .

المسيرة الاصلاحية التي بدأها الاردن تتطلب الموضوعية في كل قرار يتم اتخاذه ومن ذلك التشريع الذي يجب ان ينسجم مع رغبة الناس وتطلعاتهم فكثيرون هم قادة المجتمعات الذين لا يحملون مؤهلات واثبتوا قدرتهم على خدمة مجتمعاتهم فالقيادة صفة في الشخص لا تصنعها المؤهلات ولنا في اداء رؤساء المجالس البلدية من غير بلديات المركز في المحافظات عبرة في ذلك .

ويبقى الأمل في مجلس الأعيان غرفة التشريع الثانية ان تعالج هذه المشكلة .