اخلاء سبيل مبارك بقضية قتل المتظاهرين واستمرار حبسه بقضايا اخرى

2013 04 16
2013 04 16

قضت محكمة جنايات القاهرة باخلاء سبيل الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك في قضبة قتل المتظاهرين وباستمرار حبسه على ذمة قضايا اخرى. وقال التلفزيون المصري ان المحكمة برئاسة المستشار محمد رضا شوكت قررت إخلاء سبيل مبارك بضمان محل إقامته على ذمة إعادة محاكمته في قضية اتهامه بالتحريض على قتل متظاهري ثورة25 يناير وارتكاب جرائم فساد مالى والإضرار بالمال العام ما لم يكن محبوسا على ذمة قضايا أخري. وكانت المحكمة بدأت جلستها في وقت سابق اليوم وسط، وسط حضور وهتافات لمبارك من أنصاره، وغياب تام لأهالى الشهداء والمعارضين له. وجاء عقد الجلسة للنظر في تظلم قدمه مبارك لاخلاء سبيلة على ذمة اعادة محاكمته حيث قال محامية فريد الديب في مذكرة بهذا الصدد، ويقول محامي الرئيس السابق فريد الديب في مذكرة بهذا الصدد ان فترة حبس موكله الاحتياطية على ذمة قضية قتل المتظاهرين والفساد المالي بدأت اعتبارا من12 نيسان2011 وانه بمرور عامين على الحبس الاحتياطي على ذمة القضية، فإنه يتحتم اخلاء سبيله اعمالا لتصحيح حكم القانون بهذا الشأن. وكان رئيس محكمة جنايات القاهرة قرر في الجلسة الأولى لإعادة محاكمة مبارك التي عقدت السبت احالة ملف المحاكمة الى محكمة استئناف القاهرة لـ”استشعار الحرج”. وكان النائب المصري العام امر يوم7 نيسان الماضي بحبس مبارك احتياطيا لمدة15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجري معه في قضية اتهامه بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء للغير على المال العام. ووفقا للمصادر القضائية فان تنفيذ قرار الحبس الاحتياطي لمبارك في قضية الاستيلاء على اموال الغير سيبدأ اعتبارا من انتهاء فترة حبسه الاحتياطية على ذمة قضايا اخرى.