ارباح كابيتال بنك 22 مليون دينار وتوصية بتوزيع 10% اسهما مجانية

2013 02 24
2013 02 25

صادق البنك المركزي الأردني على النتائج المالية التي حققها بنك المال الأردني (كابيتال بنك) والتي تمثلت بتحقيق أرباحا صافية بعد الضريبة بلغت22 مليون دينار في عام2012 مقارنه مع4ر1 مليون دينار في عام2011، مدعومة بالتحسن الكبير في العمليات التشغيلية وارتفاع موجودات البنك وودائع العملاء. وقال بيان اصدره البنك اليوم الاحد، ان مجلس إدارة البنك قرر التوصية إلى الهيئة العامة العادية المقبلة برفع رأسمال البنك إلى165 مليون دينار/سهم بتوزيع ما نسبته10 بالمئة من رأس المال الحالي أسهما مجانية على المساهمين. وبحسب البيانات المالية للبنك، فقد ارتفع إجمالي الدخل لأكثر من النصف والذي بلغ81 مليون دينار في عام2012 مقارنه مع54 مليون دينار في عام2011، كما ارتفعت موجودات البنك بنسبة15 بالمئة إلى6ر1 مليار دينار مقارنة مع4ر1مليار دينار لفترة المقارنة ذاتها. وأظهرت بيانات البنك، المدققة والنهائية، ارتفاع ودائع العملاء بنسبة2ر8 بالمئة وصولا إلى961 مليون دينار مقابل888 مليون دينار لفترة المقارنة ذاتها. وقال البنك في البيان، ان التطورات الإيجابية التي شهدها البنك عام2012 أسفرت عن انخفاض نسبة التسهيلات الائتمانية غير العاملة، بعد تنزيل الفوائد المعلقة، إلى92ر9 بالمئة مقابل51ر16 بالمئة في نهاية عام2011، وهي قريبة من المعدل العام للديون غير العاملة في البنوك الأردنية. وأظهرت مؤشرات البنك في2012 تحسنا ملموسا حيث بلغ العائد على معدل الموجودات47ر1 بالمئة والعائد على حقوق الملكية5ر9 بالمئة ونسبة كفاية رأس المال التي بلغت28ر19 بالمئة وهي أعلى من متطلبات البنك المركزي الأردني وبازل2 وهي12 بالمئة و8 بالمئة على التوالي. وقال رئيس مجلس إدارة البنك باسم خليل السالم، ان البنك نجح في عام2012 من تقديم مجموعة متكاملة من الحلول المالية والمصرفية للعملاء وبما يتناسب مع أنشطتهم وقطاعاتهم المختلفة والتي تلبي طموحاتهم، كما وتم استقطاب العديد من الشركات الكبرى ضمن القطاعات الاقتصادية المستقرة لتوسيع محفظة البنك وتوزيعها بالشكل الأمثل. وأكد السالم أن البنك واصل في عام2012 بناء علاقات مع بنوك ومؤسسات إقليمية وعالمية تبحث عن سبل لتنمية أعمالها في السوقين الأردنية والعراقية، حيث قام بإطلاق حملة تسويقية موسعة لترويج الخدمات المميزة التي يقدمها لعملائه من الشركات والأفراد من خلال وجوده في العراق. وأضاف السالم أن البنك عمل على تفعيل عدد من اتفاقيات التمويل مع برامج تمويل التجارة العربية والصندوق السعودي للتنمية وبرنامج تمويل قطاع الصناعة في البنك المركزي الأردني لتوسيع الخدمات والخيارات أمام المتعاملين في السوقين الأردنية والعراقية. وبين السالم ان توجه مجلس الإدارة في الانطلاق بثقة نحو تعزيز الانفتاح على السوق العراقي من خلال الشراكة مع المصرف الأهلي العراقي نجح في تحقيق نتائج مالية جيدة وملحوظة، حيث بلغت أرباح المصرف الأهلي العراقي في عام2012 ما قيمته1ر8 مليون دينار أردني.