ارتفاع أرباح العربي للتأمين بنسبة 58%

2014 08 27
2014 08 27

58صراحة نيوز – عقد مجلس إدارة الشرق العربي إجتماعه السادس لسنة 2014 ، يوم الأربعاء الواقع في 27/8/2014 ، وقد أقر المجلس في تلك الجلسة الميزانية نصف السنوية للشركة عن النصف الأول المنتهي في 30/6/2014، وقد صرح رئيس مجلس الإدارة ناصر اللوزي بأن أعمال الشركة للنصف الأول من العام الحالي كانت جيدة بكل المقاييس فقد بلغت الأقساط المكتتبة 47.01 مليون دينار مقارنة مع 41.90 مليون دينار للعام 2013 بزيادة نسبتها 12.18% عن العام السابق. كما بلغ صافي الربح قبل الضريبة 3.1 مليون دينار مقارنة مع 2.1 مليون دينار لسنة 2013 بزيادة قدرها 48% عن العام السابق، أما صافي الربح بعد الضريبة فقد بلغ 2.5 مليون دينار مقارنة مع 1.6 مليون دينار لسنة 2013 بزيادة مقدارها 58% عن العام السابق. وقد زادت الموجودات بمقدار 12.99 مليون دينار خلال النصف الأول 2014 حيث بلغت 88.15 مليون دينار، مقارنة مع 75.16 مليون دينار، بزيادة نسبتها 17.28% عن العام السابق 2013. و قد زادت الودائع البنكية بمقدار 1.64 مليون دينار أردني بنسبة 5.98 % عن العام السابق 2013 لتصل 29.16 مليون دينار، وقد أضاف الرئيس بأن الشركة ماضية في تطوير خططها الطموحة في زيادة الإنتاج وإضافة المزيد من المنتجات الـتأمينية التي تخدم المواطن وتحقق رغباته في ضمان نفسه وممتلكاته بطريقة آمنة لدى شركة تتمتع بالمصداقية والريادة.

هذا وقد صرح الرئيس التنفيذي للشركة عصام عبد الخالق بأن هذه النتائج تأتي منسجمة مع الجهود الكبيرة والمتواصلة التي يبذلها الكادر البشري المؤهل في الشركة، بالرغم من الأوضاع الإقتصادية المتردية على مستوى المنطقة والناتجة عن الآثار السلبية للتفاعلات السياسية المضطربة في المنطقة العربية، وانعكاساتها على قطاع التأمين المحلي.

ومن الجدير بالذكر أن الشرق العربي للتأمين تعمل ضمن مظلة gig│مجموعة الخليج للتأمين المتواجدة في سبع دول عربية، الأمر الذي ساهم في دعم الخدمات والمنتجات التأمينية التي تقدمها الشركة، كما دعم الحفاظ على تقدمها و نجاحها المستمر، هذا وقد تم تجديد تصنيف الشركة للعام الحالي 2014 مع وكالة التصنيف العالمية A.M. Best حيث حافظت الشركة على درجة تصنيف ائتماني بتاريخ 6/6/2014 لتبقى bbb+ خلال العام الجاري 2014، والحفاظ على قوة الملاءة المالية للشركة بدرجة B++، وبمنظور مستقر لكلا التصنيفين، وهو التصنيف الأعلى على مستوى شركات التأمين العاملة في السوق المحلي للسنة التاسعة على التوالي.