فيديو ارتفاع ضحايا انفجارات بروكسل والقبض على اثنين من المشبه بهما

2016 03 22
2016 03 22

b3f7b237f6309a926c321ae2ace05acd

صراحة نيوز – وكالات

ارتفعت حصيلة ضحايا ثلاثة تفجيرات وقعت صباح الثلاثاء 22 مارس/آذار في عاصمة بلجيكا بروكسل، إلى 34 قتيلا، 20 منهم سقطوا في انفجار بمحطة مترو و14 آخرون في تفجيرين استهدفا مطار المدينة.

ذكرت وسائل الإعلام البلجيكية أن الحصيلة الرسمية الأولية لضحايا تفجيرات مطار (زافينتيم) بالعاصمة البلجيكية بروكسل، ومحطة المترو بحي (مالبيك) ارتفعت إلى 35 قتيلاً و135 مصاباً.

وأشارت إلى أن السلطات البلجيكية ألقت القبض على اثنين من المشتبه بهما في تفجيرات بروكسل.

وكان المدعى العام البلجيكي قد ذكر في وقت سابق اليوم أن تفجيري مطار بروكسل ناجم عن هجوم انتحاري.

ووقع انفجاران في مطار بروكسل بالقرب من بوابة المسافرين الى الولايات المتحدة، حسبما أفادت الإذاعة الرسمية “آر بي تي إف” الناطقة بالفرنسية استنادا الى شاهد أضاف أن “أشخاصا كثيرين كانوا مضرجين بالدماء”.

29411712c0e9616a46d55a7af6d2bd88وحسب التلفزيون البلجيكي فقد عثر رجال الشرطة على 3 عبوات ناسفة لم تنفجر في المطار، وقال شهود عيان إنه سمع إطلاق نار في قاعة المسافرين في مطار بروكسل الدولي وصيحة باللغة العربية قبل دوي الانفجارين صباح الثلاثاء، حسبما نقلت وكالة “بلغا”.

وحسب محطة (في.ار.تي) الإذاعية البلجيكية فإن انتحاريا هو الذي نفذ التفجيرين في المطار، الأمر الذي أكدته النيابة العامة.

ويظهر في صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي زجاج محطم عند المدخل وأعمدة من الدخان ترتفع فوق مبنى المطار.

CeInvGoWwAA9XAVوقالت صحيفة (جارديان) البريطانية إن التفجيرات التي هزت العاصمة البلجيكية بروكسل صباح اليوم وراح ضحيتها أكثر من 35 شخصًا وإصابة العشرات، لم تكن انتقامًا لاعتقال “صلاح عبدالسلام”، العقل المدبر لهجمات باريس، بل محاولة من جانب الإرهابيين لإثبات قوتهم وإنه لا يمكن تخويفهم، أو ردعهم مهما اتخذت السلطات احتياطتها الأمنية.

ورأت الصحيفة إن إثبات أن تلك التفجيرات “عمل إرهابي” يعد تأكيدًا لعدم كفاءة الأجهزة الأمنية ولمدى قوة الإرهابيين وأنه لا يمكن القضاء على تهديداتهم بالقبض على العقل المدبر، مهما سعت السلطات، فبعد وصفها لاعتقال “عبدالسلام” بأنه “ضربة كبرى”، أصبح واضحًا الآن أنها لم تكن كذلك أبدًا، حيث إن الشبكة التابعة لعبدالسلام ما زالت تعمل بعد اعتقاله.

ودللت الصحيفة على ذلك من خلال ما قاله وزير الخارجية البلجيكي “ديدييه ريندرز”، أول أمس الأحد، أن عبدالسلام أخبر المحققين أنه كان يخطط لهجوم جديد في العاصمة بروكسل، وأنه تم العثور على الكثير من الأسلحة، والثقيلة منها، في التحقيقات الأولى، فضلًا عن وجود شبكة جديدة حوله في بروكسل”.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الشبكة استطاعت العمل قبل توصل الأجهزة الأمنية لها. ومن المحتمل أنها تشمل رجلين آخرين يشتبه في لعبهما أدوارًا رئيسية في هجمات باريس ومازالا هاربين منذ نوفمبر الماضي.