ارتفاع كبير في عدد النازحين السوريين

2012 12 15
2012 12 15

توقعت الامم المتحدة والاتحاد الأوروبي إرتفاع عدد اللاجئين السوريين الى الدول المجاورة، واعلنتا المباشرة بوضع خطة جديدة لمواجهة المعضلة. وجاء الاعلان عن هذا الموقف على لسان مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتييرس و”مفوضة الإتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والمساعدة الإنسانية والإستجابة للأزمات” كريستالينا جيورجيفا، بعد زيارة قاما بها للبنان اليوم والتقيا خلالها المسؤولين اللبنانيين وجالا على مراكز إيواء النازحين. وفي مؤتمر صحافي مشترك توقع غوتييرس”إرتفاع عدد اللاجئين السوريين خلال الأشهر الستة الأولى من العام المقبل”. وقال “إن ارقام النازحين السوريين الى الدول المجاورة لسوريا ستبلغ في نهاية العام الحالي سبعمئة وعشرة آلاف لاجئ، وتوقعاتنا حتى حزيران2013 تشير الى وصول العدد الى مليون ومئة ألف لاجىء، لذا يجب أن نستعد لذلك”. وأضاف “إننا نعيش لحظات دقيقة في الأزمة السورية وعلى الأسرة الدولية أن تزيد من دعمها للسوريين المتضررين من النزاع داخل سوريا وللاجئين السوريين على السواء وللجماعات المضيفة أيضاً في الأردن وتركيا ولبنان والعراق”. وقال “سنقدم في19 كانون الأول الحالي خطة الإستجابة الإقليمية للاجئين التي ستعقد تحت إشراف المفوضية السامية في الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والتي تشمل ايضاً وكالات ومنظمات غير حكومية في البلدان الأربعة المضيفة، وهذه الخطة ستترافق مع خطة للإستجابة الإنسانية داخل سوريا التي يتولى تنسيقها المنسق الإقليمي للأمم المتحدة”. من جهتها، قالت جيورجيفا “من الأهمية عينها أن نتشاطر نحن والمجتمع الدول العبء مع البلدان المضيفة مثل لبنان وتركيا والأردن وبلدان اخرى، نحن في أوروبا، سنقوم بما علينا، ونطلب من باقي أعضاء الأسرة الدولية ان يقوموا بما عليهم”. وأضافت “انا هنا مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين انطونيو غوتييرس بسبب التطورات الدراماتيكية في سوريا، والتي تلقي عبئا ثقيلاً على دول الجوار بما فيها لبنان”.