ارفع قبعتي للجنه السياحة النيابيه – زياد البطاينه

2014 02 03
2014 02 03

165بالامس كانت مبادرة النواب الجريئه التي جاءت بهدف الوقوف على موقع السياحة الاردنيه وهمومها ومشاكلها والتحديات التي تواجهها …. هذا اللقاء الذي حضره وزير العمل وزير السياحة والاثار الاستاذ الدكتور نضال القطامين.

وعدد من من الوزراء المعنيين والنواب والمهتمين وادلى وزير السياحة والمعنيين بدلاهم …..استمعوا واسمعوا وخرجوا بتوصيات تصب في مصلحة السياحة والاثار نتمنى ان تتابع …. وكان الاجماع ان الدولة الاردنية المثقلة بالديون يجب عليها الالتفات بشكل جدي الى الكنز السياحي الذي يمتلكه الاردن بواقعه الجغرافي وبمعالمه التاريخيةوالدينيه وتنوعها وانفرادها وكذلك الاستشقائية وبمناخه الطيب وقيادته الحكيمه وانسانه الكريم ، والبدء بالتعامل مع الدخل السياحي بجدية عالية يمكن أن تجعل الدخل السياحي يصل الى مستوى الدخل البترولي لبعض الدو ل وان على الاردن ان يستثمر مايحيط به كونه يتميز بتمتعه بكل مقومات السياحة امن وامان واستقرار وتنوع للمنتج وارض الانبياء ومحط الرسل وتربه الصالحين فهي مهوى الافئده . كان البعض قد قال ان الاردن يعيش هذه الايام فرصته التاريخية في تسويق الاردن سياحياً وخصوصا ان العديد من الأقطار العربية تعيش هذه الأيام شحاً سياحياً بسبب القلاقل والاضطرابات التي تعيشها العديد من الاقطار العربية.

والتي بدأت تنعكس على تراجع وضعها السياحي. والمتتبع لمسيرة القطاع السياحي بكل مجالاته يرى ان كل المؤشرات تشير الى ان الموسم السياحي لهذا العام قد انتعش بنسبه مقبوله نتيجه للتخطيط السليم المبرمج والافكار التي جاء بها وزير شاب متحمس للسياحة وربطها بالسوق وكذلك بفرص العمل الجديددة الخلاقه للحد من غولي الفقر والبطاله عدوي الشعوب باسلوب علمي وموضوعي سليمين من خلال ايجاد قاعدة بيانات سليمه نبني عليها ونعظم انجاز من سبق وتبني الوزير لمسارين سياحيين جديدين هما من اهم المسارات لو التفتنا اليها سابقا(مسار المطار ومسار الديني ) وتتبع خطوات الرسل والانبياء وتوجيه الحجيج والمؤمنين اليها والبدء بترجمه الفكرة عملا والتزاما وممارسه على ارض الواقع بالتعاون والتنسيق مع الجهات الدينيه والرسميه المعنيه كل هذا بمجمله دفعت به الظروف الى مزيد من التقدم. وكانت الاحصائيات قد اشارت على ان موسمنا السياحيوالحمد لله كان ناجحا بكل المقا ييس كما واشارت إلى نمو في أعداد السياح لهذا العام …وفي السياق ذاته فإن الدخل السياحي لهذا العام زاد ايضا مثلما هو زوار المبيت .

كمااكدت الاحصائيات على ان مابذلته الوزارة واذرعتها المختلفه كهيئه تنشيط السياحة والجمعيات السياحية من جهود دؤبه وعمل وتخطيط ناجح واليه مميزه اسهم في تنشيط السياحةالدينية والعربية والتي تطورت وتقدمت كما هي انعكاس لحملات الترويج التي نظمتها هيئة تنشيط السياحة في الخليج،ودول شقيقة وصديقة كما شهد الاردن تطورا على مستوى البنى التحتيه والخدمات السياحية في ظل الامكانات المتاحة .

نعم لا خلاف على أن السياحة الاردنيه قد ازدهرت وتميزت عن دور الجوار بسبب أوضاعهم السياسية مستثمره كل عوامل ومقومات النجاح وعلى راسها نعمه الامن والامان ، نعم سياحتنا بخير الا ان وزير العمل والسياحة والاثار اشار الى ان هذا لايتناسب بعد والطموح الذي نسعى اليه لاسباب ومسببات عده جاءت تراكم سنين ولم ينقص الاخرين حقهم حين قال اننا نبني على مافات ونعظم الانجاز ولكن لكل شيخ طريقه ولكل مجتهد نصيب هذا الاردني الذي يؤمن بلعبه الارقام وقيمه الوقت يشير خلال حديثه الى ان هناك لابد من اتن تظهر مشكلات ونقاط ضعف هنا وهناك كان علي الوزارة ذات الاختصاص ان تسارع لتصويبها وأن تبادر لحلها، أهمها أن توعي وتثقف كل المهتمين بالسياحة ونجاحها وتميزها والذين يهمهم ان نحافظ على انجازاتنا ومكتسباتنا وان نصبح شعبا سياحيا قولا وممارسة وسلوك ،نستثمر مقوماتنا وونبرز وجه بلدنا المشرق نرحب بزوارنا ونخدمهم عن طيب خاطر .

ونقدم أفضل الخدمات وأن لا نتسامح مع الذين يخترقون قوانين السياحة وانظمتها وتعليماتها ويستغل الزائر والضيف والذين يتحدون مشاعرنا ودياناتنا واخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا وما ينقصنا هو التعامل الجدي من قبل حكومتنا و مؤسساتنا السياحية مع هذا المكسب التاريخي.وحمايه سياحتنا من كل الامور مهما صغرت او كبرت والتي من الممكن ان تشكل خطرا او عبئا عليها .. ..من هنا استغربت اشد الاستغراب مما كتب قبل ايام حول موضوع اغلاق بعض المنشات المصنفه والمرخصة من قبل وزارة السياحة والاثار في وقتكنا احوج مايكون لقرارات صائبه في كل مجال ومتابعه من اجل تحقيق الهدف وكنا نتسائل عن مدى تطبيق قوانين وانظمه وتعليمات السياحة الناظمه والحاميه للقطاع السياحي للحفاظ على انجازاتنا وتعظيمها كما هو الحفاظ على موقعنا المتقدم .

,وهنا يبرز السؤلل الاهم الى كل من يسال عن السياحة والاثار اين كان موقعه ماذا اعطيت السياحة لتضحك لك فالسياحة جهد جماعي مشترك تحتاج للمال وللمه والفكر وابراز انتماء وولاء ومحبه الانسان لارضه وعطاء رمحدود وهذا يظهر نتائجه من خلال ارقام تتحدث وكما قال الوزير اين دور السفارات والقناصل ومكاتب السياحة والسفر بالداخل والخارج واين دوروالوزارات مثلما هو اين دور الاسؤرة والمدرسة والكليات والجامعات الخ من هنا ارفع قبعتي وانحني للجنه السياحة والخدمات بمجلس النواب على دعوته الخرة التي ضعت النقاط على الحروف واكدت ان السياحة مازالت بحاجه للكثير من الدعم المالي والمعنوي فلا يعقل ان عمليه التروج والتسويق لاتوازي قيمه اعلان عن موقع بالدول المجاورة ما قال احد المتحدثين نعم كلنا يعرف ان الدولة الاردنية مثقلة بالديون ولكن يجب عليها الالتفات بشكل جدي الى الكنز السياحي الذي يمتلكه الاردن بواقعه الجغرافي وبمعالمه التاريخية وبمناخه الطيب، والبدء بالتعامل مع الدخل السياحي بجدية عالية يمكن أن تجعل الدخل السياحي يصل الى مستوى الدخل البترولي لبعض الدول.