استثمار السينما والدراما في مكافحة المخدرات

2014 02 22
2014 02 23

20عمان – صراحة نيوز – لينا العساف

اعلن رئيس الجمعية الاردنية لمكافحة المخدرات الدكتور موسى داوود عن اشهار مشروع استثمار السينما والدراما في مكافحة المخدرات وباكورة هذا المشروع أنه أضخم إنتاج سينمائي أردني يجمع أكثر من أربعين ممثلا وممثلة من أعلام الدراما الأردنية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الجمعية اليوم السبت في فندق الرويال بحضور مساعد مدير الامن العام للبحث الجنائي اللواء عبد المهدي الضمور ومدير ادارة مكافحة المخدرات العقيد سامي عسكر الهميسات، و مخرج العمل برهان سعاده، واحد ضباط ادارة مكافحة المخدرات سابقا العقيد خضر آل خطاب.

وقال الدكتور داوود أن إنتاج هذا الفيلم يأتي بعد أن تم رصد وتسجيل العديد من الخروقات في أفلام تسجيلية و سينمائية عربية وحتى التوعوية منها، وبات من الضروري المباشرة في إنتاج بعض المواد الدرامية والمشوقة و القادرة على جذب المشاهد لتمرير رسائل مدروسة هادفة ضمن عمل درامي مميز.

واضاف ان فيلم “جسر الأوهام ” فيلم توعوي سينمائي أراد القائمون عليه أن يكون عائلياً بامتياز يروي قصة واقعية، من كتابة العقيد خضر آل خطاب، قصة عن واقع المخدرات في بلدنا الاردن العزيز، وعن أهمية إتباع الأنظمة والقوانين وكيفية التعامل مع المتعاطين والمروجين، كما يلقي الضوء على أهم الثغرات التي تؤدي الى وقوع التعاطي.

وفي كلمة القاها بالحفل ثمن مساعد مديرالامن العام للبحث الجنائي اللواء عبد المهدي الضمور خطوات الجمعية الأردنية لمكافحة المخدرات مؤكدا ضرورة دعم القائمين على المشروع ، كما اكد ان مديرية الامن العام ممثلة بمديرها العام ستقوم بتقديم كافة الوسائل لانجاح مشروع الفيلم.

من جهته اكد مدير ادارة مكافحة المخدرات العقيد سامي عسكر الهميسات جاهزية ادارة المكافخة للتعاون مع كافة الجهود التي ترمي الى توعية مجتمعنا وحمايته من آفة المخدرات مبينا أن دور الجمعية لمكافحة المخدرات هو دور مكمل للجهود الامنية حيث اثبتت الجمعية قدرتها على التأثير الايجابي منذ نشأتها.

وأكد مخرج العمل برهان سعاده ضرورة توظيف الدراما في تحريك الرأي العام بالقضايا العامة وعلى رأسها مكافحة المخدرات مبينا ان رؤيته الدرامية لقصة الفيلم الواقعية بشكل مشوق بعيدا عن اسلوب التوثيق والتلقين المباشر.

ودعا جميع الجهات لدعم مسيرة الفن الهادف من خلال التشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني مثل الجمعية الاردنية لمكافحة المخدرات.

وأوضح رئيس الجمعية الدكتور موسى داوود ان الجمعية ستقوم بعمل جوله لعرض الفيلم محليا واقليميا كما ستقوم الجمعية بترجمة الفيلم الى اللغتين الانجليزية والفرنسية مما سيرسخ التجربة الأردنية في الدول العربية والصديقة.

ويأتي هذا المشروع ضمن الفعاليات غير تقليدية التي أقرتها الهيئة الإدارية للجمعية لاستقطاب جمهور جديد من المؤتمرات المحلية والإقليمية التي نظمتها الجمعية وشاركت بها والعديد من ورش العمل والمحاضرات والندوات التي استطاعت الجمعية أن تجوب بها معظم محافظات المملكة، أما هذه الأنشطة والفعاليات الغير تقليدية فهي تندرج ضمن منظومة متكاملة تبعتد فيها الجمعية عن أسلوب التلقين المباشر والذي بدأ يتضاءل مفعوله مع التطور المتسارع في طرق وسبل المعرفة.

ويشمل المشروع ماراثون، و مسابقة للرسم، ومسيرة الشموع، وحفل إطلاق البالونات والرحلات ، وغيرها من

الأفكار التي اتسمت بقدرتها على اجتذاب عشرات الآلاف من أبناء وبنات المجتمع المدني.

يذكر ان الفيلم من إخراج المبدع برهان سعادة، و المخرج المنفذ الأستاذ معين القيسي وبطولة الممثل الاردني حسن الشاعر وعبير عيسى، وتمثيل سعد الدين عطية، وداوود جلاجل وشفيقه الطل، وسيكون الإشراف العام للفيلم من مهام رئيس الجمعية الأردنية لمكافحة المخدرات الدكتور موسى عبدا لله داوود.