استحداث مديرية للثقافة في لواء البترا

2013 02 18
2013 02 18

قرر وزير الدولة لشؤون الإعلام ووزير الثقافة سميح المعايطة استحداث مديرية للثقافة في لواء البترا لتعزيز الحراك الثقافي في المنطقة وتقديم الدعم اللازم والمستمر للهيئات الثقافية في المنطقة.

واكد المعايطة خلال لقائه اليوم الاثنين رئيس واعضاء مجلس مفوضي سلطة اقليم البترا التنموي السياحي بحضور متصرف لواء البترا ابراهيم عساف حرص الوزارة على الارتقاء بالواقع الثقافي في اقليم البترا وتعظيم الارث الثقافي والحضاري فيه بما يدعم النشاط السياحي في الاقليم.

ودعا الى الاهتمام بالصبغة الحضارية لمدينة البترا والتركيز على الموروث الحضاري النبطي الى جانب الاهمية السياحية للمدينة الاثرية كواحدة من عجائب الدنيا السبع، وذلك من خلال ايجاد فعاليات ثقافية مسائية في المنقطة تستقطب الزوار وتطيل مدة اقامتهم في المنطقة.

وابدى الوزير المعايطة استعداد الوزارة لدراسة ودعم فكرة انشاء مهرجان ثقافي سنوي ومتنوع في اقليم البترا وايجاد حالة ثقافية في المنطقة داعمة للحراك السياحي فيها مؤكدا اهتمام الوزارة بالفعل الثقافي في كافة محافظات المملكة واقليم البترا وتعزيزه وذلك بالتعاون مع الهيئات الثقافية باعتبارها المحرك الرئيس لهذا الفعل.

وقدم الوزير المعايطة تبرعا من وزارة الثقافة بقيمة 500 دينار لكل هيئة ثقافية في اقليم البترا فيما تبرع ب 5 الاف كتاب من الوزارة للمركز الثقافي في سلطة اقليم البترا.

وعرض رئيس مجلس مفوضي سلطة اقليم البترا التنموي السياحي المهندس محمد ابو الغنم الجهود التي تقوم بها السلطة في مجال دعم الهيئات والروابط الثقافية والاندية الرياضية في المنطقة.

واكد المهندس ابو الغنم استعداد السلطة للتعاون مع وزارة الثقافة لاستضافة مديرية الثقافة الجديدة لحين ايجاد مقر دائم للمديرية والاستمرار في مساعدة الهيئات الثقافية والرياضية في المنطقة انطلاقا من سياستها الهادفة الى خدمة المجتمع المحلي ومؤسساته المختلفة.

وفي بيت الانباط التقى الوزير المعايطة رؤساء الهيئات الثقافية في اقليم البترا واستمع الى مطالبهم واقتراحاتهم.

وتركزت مطالب الهيئات الثقافية في اقليم البترا على تسمية البترا كعاصمة للثقافة الاردنية ومساعدة الفرق الفلكلورية المحلية في تمثيل الاردن في المهرجانات الثقافية العربية والاجنبية وزيادة حجم الدعم المقدم لها من وزارة الثقافة.