استراتيجية وطنية لزيادة الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات

2013 07 10
2013 07 10

93اطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الاستراتيجية الوطنية للقطاع للأعوام 2013 -2017 بالاشتراك والتشاور مع القطاع الخاص والتي تستهدف رفع الاستثمار المحلي والأجنبي المباشر الى 450 مليون دولار وانتشار الانترنت الى 85 بالمئة، ورفع عائدات القطاع الى ما يقارب المليار دولار وزيادة العمالة المباشرة الى 20 الف عامل مع نهاية عام 2017.

وتتولى جمعية شركات تكنولوجيا المعلومات “انتاج” مسؤولية تنفيذ الاستراتيجية ومتابعتها بدعم من الوزارة بعد سلسلة من ورشات العمل والجلسات النقاشية حول قضايا القطاع التفصيلية، كما تم طرحها للاستشارة العامة للمؤسسات المعنية في القطاعين العام والخاص وتم فيها الاستماع الى وجهات نظر القطاع.

وبين وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور حاتم الحلواني ان الاستراتيجية تهدف بشكل رئيس إلى تفعيل وزيادة مساهمة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في النمو الاقتصادي في الاردن من خلال رفع نسبة صادراته الناتجة عن تطوير سلع وخدمات ذات قيمة مضافة عالية تعتمد على طاقة وابداع الشباب الأردني المتميز اضافة الى تمكين القطاع من زيادة قدرته التنافسية ورفع القدرة التنافسية للقطاعات الاقتصادية الأخرى التي تعتمد على مخرجاته لتقليص الفجوة الرقمية بين الأردن والدول أكثر تقدما تقنيا ولجعل الاردن مركزاً اقليمياً في المنطقة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كما ستسهم الاستراتيجية في تطوير فرص عمل مستدامة تسهم في تخفيض نسبة البطالة في المملكة.

وقال ان الاستراتيجية ركزت على مجموعة من الأهداف الاستراتيجية تتمثل بتهيئة وتطوير البيئة الممكنة لقطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتحسين بيئة الاعمال من خلال معالجة القضايا القانونية والتنظيمية المتعلقة بقطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأهمها مراجعة قانون الاتصالات وإقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص واستكمال الاجراءات اللازمة لدخول حزمة القوانين والانظمة الداعمة للتجارة الالكترونية الى حيز التنفيذ منها قانون المعاملات الالكترونية ونظام ترخيص واعتماد مزودي خدمات التوثيق الالكتروني واقتراح تشريع لحماية المعلومات وتطوير وتنمية مفاهيم وممارسات الملكية الفكرية محليا وتشجيع الابداع وحاضنات الاعمال التي تعزز وتطور منتجات تكنولوجيا معلومات واتصالات ذات ملكية فكرية محلية.

كما تركز على توفير بيئة استثمارية فاعلة جاذبة للاستثمارات المحلية والأجنبية على حد سواء وزيادة فاعلية الترويج للأردن كوجهة استثمارية لصناعة تكنولوجيا المعلومات باعتباره البوابة المثلى للأسواق العربية وخاصة منطقة الخليج وزيادة القدرة التصديرية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتسويق المهارات والخبرات فيه وتسويق منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات اقليميا وعالميا وتطوير مهارات وخبرات تقنية عالية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتشجيع الجامعات على التعاون مع قطاع تكنولوجيا المعلومات لتطوير المقررات التعليمية وعقد الدروات التدريبية والقيام بالأنشطة المتعلقة بمجالات محددة في تكنولوجيا المعلومات وذلك لضمان حصول خريجي الجامعات الأردنية على مجموعة المهارات التي تطلبها صناعة تكنولوجيا المعلومات في الأردن والمنطقة اضافة الى دعم تطوير المحتوى الالكتروني العربي والمحلي وتشجيع الابداع وحاضنات الاعمال التي تعزز وتطور منتجات تكنولوجيا معلومات واتصالات ذات ملكية فكرية محلي مع التركيز على صناعة المحتوى العربي وتطوير وإدامة البنية التحتية للاتصالات وتيسير الاندماج بين خدمات الاتصالات وخدمات المرئي والمسموع والإدارة المثلى لطيف الترددات الراديوية .

وقال الحلواني ان الاستراتيجية دعت الى تيسير التقاطعات بين تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغيرها من القطاعات ذات القيمة المضافة العالية مثل السياحة والصناعات الدوائية، والصحة وغيرها والتركيز على نشر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تلك القطاعات.

واضاف ان الاستراتيجية تتضمن خطة عمل تفصيلية تشمل مجموعة من البرامج والمبادرات التي تم اقتراحها بهدف تحقيق الاهداف الاستراتيجية المنشودة كما تم اقتراح الجهات القادرة على تنفيذ هذه البرامج والاطار الزمني والموارد اللازمة وعدد من مؤشرات الأداء ذات العلاقة، مبينا انه تم اعداد الاستراتيجية بدعم وتمويل من الاتحاد الأوروبي وبما يتماشى مع السياسة العامة للحكومة والمتعلقة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.