استطلاع : 62% الأمور تسير بالاتجاه الصحيح والبطالة تتصدر المشكلات

2016 06 08
2016 06 08

تنزيل (1)صراحة نيوز – يرى غالبية الأردنيين 62 بالمئة ان الامور تسير بالاتجاه الصحيح في البلاد بارتفاع مقداره نقطتين عن استطلاع تشرين الأول الماضي، بينما يرى أكثر من ثلثي عينة قادة الرأي 67 بالمئة أن الامور في الأردن تسير بالاتجاه الصحيح.

جاء ذلك وفق نتائج استطلاع الرأي العام الذي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية حول تشكيل حكومة الدكتور هاني الملقي اليوم، وأعلنه مديره الدكتور موسى شتيوي.

واحتلت مشكلة البطالة عند أفراد العينة الوطنية المرتبة الأولى على سلم المشكلات التي تواجه الأردن، حيث أفاد 28 بالمئة من المستجيبين بذلك.

وجاءت مشكلة الوضع الاقتصادي بصفة عامة في المرتبة الثانية بنسبة (19) بالمئة، ومشكلة ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة في المرتبة الثالثة بنسبة (15) بالمئة، ومشكلة الفقر في المرتبة الرابعة بنسبة (14) بالمئة.

ولوحظ أن المشاكل ذات الطابع الاقتصادي شكلت أكثر من ثلاثة أرباع مجموع المشاكل التي تواجه الأردن اليوم.

وأشار شتيوي إلى أنه، ولدى عينة قادة الرأي كان الأمر مختلفا، إذ احتلت مشكلة الوضع الاقتصادي بصفة عامة أولوية المشاكل بنسبة (56) بالمئة، تلتها مشكلة البطالة (12) بالمئة، ثم مشكلة الفقر (11) بالمئة.

ولوحظ أن مشكلة ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة لم تكونا من أولويات المشاكل التي تواجه الأردن بالنسبة إلى عينة قادة الرأي إذا ما قورنت بالعينة الوطنية.

وتعتقد غالبية مستجيبي العينة الوطنية (58) بالمئة بأن رئيس الحكومة سيكون قادرا على تحمل مسؤوليات المرحلة المقبلة، فيما يعتقد (55) بالمئة بأن الفريق الوزاري (باستثناء الرئيس) سيكون قادرا على تحمل مسؤوليات المرحلة المقبلة.

وأفادت غالبية مستجيبي عينة قادة الرأي (62.0) بالمئة، بأن رئيس الحكومة سيكون قادرا على تحمل مسؤوليات المرحلة المقبلة، فيما يعتقد (56.6 بالمئة) بأن الفريق الوزاري (باستثناء الرئيس) سيكون قادرا على تحمل مسؤوليات المرحلة المقبلة.

وبخصوص الانتخابات النيابية المتوقع إجراؤها نهاية أيلول(سبتمبر) المقبل، يعتقد 74 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية وبدرجات متفاوتة (كبيرة 19 بالمئة، متوسطة 40 بالمئة، قليلة 15 بالمئة)، بأن الانتخابات النيابية المقبلة ستكون حرة ونزيهة وشفافة، فيما يعتقد 79 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي وبدرجات متفاوتة (كبيرة 21 بالمئة، متوسطة 41 بالمئة، قليلة 17 بالمئة)، بأن الانتخابات النيابية المقبلة ستكون حرة ونزيهة وشفافة.

وحول كتاب التكليف السامي للحكومة الجديدة الذي شمل العديد من القضايا والموضوعات التي ينبغي على الحكومة العمل عليها ومتابعتها، أظهرت نتائج الاستطلاع، أن (78) بالمئة من أفراد العينة الوطنية، و(91) بالمئة من أفراد عينة قادة الرأي، يعتقدون أن الحكومة ستنجح في دعم ورعاية القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

واعتقد (67) بالمئة من أفراد العينة الوطنية و(72) بالمئة من أفراد عينة قادة الرأي، أن الحكومة ستقدم كل أشكال الدعم للشعب الفلسطيني ودعمهم من أجل إقامة دولتهم الفلسطينية.

كما يعتقد (66) بالمئة من أفراد العينة الوطنية و(83) بالمئة من أفراد عينة قادة الرأي، أن الحكومة ستنجح في متابعة التزام الأردن بالتعهدات الإقليمية والدولية في محاربة الإرهاب.

وجاء تقييم المستجيبين لنجاح الحكومة في تحسين الوضع الاقتصادي للمواطن واتخاذ إجراءات ناجعة لمحاربة الفقر، وتوفير فرص عمل، أقل من (50) بالمئة لدى أفراد العينتين: الوطنية وقادة الرأي. يتبع