استكمال ترميم منازل قرية ضانا السياحية

2015 11 16
2015 11 16

downloadصراحة نيوز – – نفذت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، بتمويل من الوكالة الأميركية للإنماء الدولي (اليوسيد) مشروع إعادة ترميم منازل قرية ضانا القديمة إلى جانب إقامة تصاريف للمياه ومحطة للتنقية بكلفة نصف مليون دينار.

وفرغ المشروع من إعادة ترميم زهاء 120 غرفة تقع ضمن قرية ضانا القديمة التي تعتبر جزءا من محمية ضانا للمحيط الحيوي وتحتضن منظومة طبيعية ومرافق سياحية وبيئية متنوعة .

وقال مدير مشروع الترميم المهندس محمود البدور إن المشروع الذي جرى انجاز معظم مراحله سيسهم في جعل قرية ضانا نموذجية في عمارتها وطرقاتها، وذات جذب سياحي وبيئي، بالمشاركة مع أبناء المجتمع المحلي في المنطقة كونهم الشريك البارز في تطوير المنتج السياحي في منطقة ضانا التي تعد من المحميات الهامة على مستوى العالم .

وأشار إلى أن مشروعات التأهيل والتطوير ستسهم في الحفاظ على أنماط الحياة القائمة في القرية علاوة على تحويل القرية على شكل مسرح يحاكي التراث القديم مع التركيز على طراز العمارة المتواضع والمحافظة على التوازن البيئي للقرية المبنية وفق العمارة الأردنية التقليدية القديمة .

وبين المهندس ان مشروع محطة التنقية الذي بدأ بتنفيذه سيعمل على الحد من الانعكاسات البيئية في قرية ضانا حيث المياه العادمة الناتجة عن الاستخدامات اليومية من المساكن والفنادق المنتشرة في القرية، مشيرا إلى انه سيتم حل مشكلة تسرب هذه المياه في محطة للتنقية إلى جانب دورها في الحد من انتشار الروائح الكريهة وجريان المياه الأسنة التي تسبب كذلك انتشار الحشرات الضارة خلال فصل الصيف .

وأشار مدير محمية ضانا للمحيط الحيوي المهندس عامر الرفوع إلى أن منازل ضانا القديمة تجسد قصة الحياة الريفية القديمة ما يتطلب ترميمها أمام السياحة المحلية والعالمية، لافتا إلى أن هذا المشروع الذي سيعود نفعه على سكان قرية ضانا سيعول عليه بإفادة المجتمع المحلي، وتطوير المنتج السياحي، فضلا عن انعكاسات اقتصادية وسياحية وبيئية عدة .