استمرار اعتقال الزميل” منى”انتهاك لحقوق الانسان ..بيان

2014 06 04
2014 12 14

68صراحة نيوز – اصدر نادي فلسطين للاعلام بيانا قال فيه ان ادارة النادي تتابع   بقلق بالغ، الإضراب المفتوح عن الطعام الذي أعلنه  الزميل  محمد  منى مراسل وكالة “قدس برس”  للأنباء وزملائه منذ أكثر من 40 يوماً، احتجاجاً على اعتقالهم إدارياً من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

واضاف في البيان الذي وصلنا نسخة منه أن الزميل  منى، تم نقله مؤخراً إلى مستشفى  “ساروكا”  في منطقة بئر السبع جنوب فلسطين المحتلة، مع أسرى آخرين مضربين عن الطعام، وتم وضعهم في غرفة واحدة مكبلين بالأسرّة من أيديهم وأرجلهم.

وزاد مشددا إن ما يزيد قلقنا، هو أن التقارير تتحدث عن أن الزميل منى، فقد ثلث وزنه جراء إضرابه الاحتجاجي، كما أن الزميل لم يعد يقوى على الوقوف، مُصراً على استمرار إضرابه، حتى قيام سلطات الاحتلال بإلغاء قانون “الاعتقال الإداري”، المعتقل هو بموجبه، منذ نحو 10 شهور.

ولفت البيان الى إن إصرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على المضي في تنفيذ قانون “الاعتقال الإداري”  من جهة، واستهداف الإعلاميين من جهة أخرى، يدلل على أن تلك السلطات تخشى، بسبب تراكم جرائمها، من الإعلام الفلسطيني الحُرّ، القادر على فضح تلك الجرائم وتعريتها أمام الرأي العام.

وفيما اعتبر النادي في البيان ان ما قامت به سلطات الاحتلال جزءاً من حربها المستمرة على كل قلمٍ وصوت إعلامي فلسطيني حُرّ، بما يخالف كافة المواثيق والنظم الدولية بعدم جواز التعرض للصحافيين أو اعتقالهم حمل النادي سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامة الزميل محمد منى، ونطالب بالإفراج الفوري عنه، معلنين تضامننا معه ومع كافة الأسرى.

واختتم النادي بيانه بمناشدة كافة المؤسسات والجهات الإعلامية والصحفية الدولية والفلسطينية الرسمية وغير الرسمية، التحرك من أجل الضغط على سلطات الاحتلال لإطلاق سراح الزميل منى.