استمرار مشاورات السلام اليمنية في الكويت

2016 05 16
2016 05 16

اسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمناكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد استمرار مشاورات السلام اليمنية – اليمنية في دولة الكويت، مشيرا الى انه عقد في الأيام الماضية عدة جلسات مشتركة مع رؤساء الوفود بالإضافة الى اجتماعات مطولة مع اللجان الثلاث التي تم تشكيلها وهي اللجنة السياسية ولجنة الاسرى واللجنة الامنية.

واضاف ولد الشيخ في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاحد ان اللجنة السياسية ناقشت مواضيع عدة من بينها آليات استعادة مؤسسات الدولة واستئناف الحوار السياسي، حيث قدمت الأطراف رؤاها ومقترحاتها للحل، في حين تدرس اللجنة الأمنية الخطوات والآليات المطلوبة في تنفيذ قرار مجلس الأمن وعلى رأسها الانسحاب وتسليم السلاح بناء على تجارب دول أخرى في هذا المجال مع الاخذ بعين الاعتبار خصوصية الوضع اليمني بكل مكوناته السياسية.

واكد ولد الشيخ حرص الامم المتحدة على ان تكون النقاشات محكومة بالمرجعيات الثلاث وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بحيث تشكل هذه المخرجات اطار استراتيجي لحفظ الأمن وبدء عملية الانتقال السياسي السلمي في اليمن مشيرا ان لمرحلة دقيقة وحان وقت الخيارات الحاسمة وتحديد مصير البلاد.

على الصعيد الانساني، اوضح ولد الشيخ ان تحسن الوضع الأمني افسح المجال للمنظمات الانسانية بتوسيع مجالات عملها اذ استفاد ما يزيد على 13 مليون شخص من المساعدات المقدمة، وتم انشاء وتفعيل مراكز للمساعدات في مناطق عدة مثل إب والحديدة وصعدة وصنعاء وعدن، بالإضافة الى مساعدات طبية وغذائية يحرص العاملون الانسانيون على تقديمها لكل من هم بحاجة اليها.

كما تعمل لجنة التهدئة والتنسيق مع اللجان المحلية على رصد خروقات وقف الأعمال القتالية بهدف تأمين استقرار أمني شامل يضمن أمن المواطنين ويتيح المجال للعاملين في الحقل الانساني على التنقل في مختلف المناطق المتضررة دون أي قيد أو شرط.

وجدد ولد الشيخ تأكيده ان مشاورات الكويت تعد فرصة تاريخية من الصعب أن تتكرر، وتقديم التنازلات للتوصل الى حل سلمي ليس بأمر غريب فالغريب هو الاصرار على النزاع وعدم تقديم التنازلات.