استنفار امني غير مسبوق في بغداد

2013 08 04
2013 08 04

509 تشهد العاصمة العراقية بغداد منذ ثلاثة ايام حملة انتشار واستنفار واسعة لقوات الجيش والاجهزة الامنية لتلافي وقوع هجمات جديدة. وجاءت حملة “الانتشار والتطهير “كما اطلق عليها بتوجيه من رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي بكونه القائد العام للقوات المسلحة والتي شملت تكثيف نقاط التفتيش عند مداخل العاصمة بغداد الخارجية والطرقات الداخلية. وشملت الحملة الامنية ايضا القيام بعمليات دهم وتفتيش للمنازل والتدقيق في هويات الاشخاص بحثا عن مطلوبين فروا من السجون قبل ايام. وقال ضابط كبير في الجيش العراقي لمراسل وكالة الانباء الاردنية (بترا) ببغداد ان الحملة التي خطط لها في اجتماع بين المالكي وكبار قادة الجيش البحث عن عناصر تنظيم القاعدة والمسلحين الذين هربوا من سجني ابو غريب والتاجي. واضاف ان الدولة العراقية اليوم في اشد حالات الحيطة والحذر من قيام هذه المجاميع التي هربت من السجون القيام بتفجيرات في اماكن حيوية وخطيرة. وكان اكثر من الف سجين هربوا من سجون الحكومة العراقية في ابو غريب والتاجي قبل عشرة ايام في اخطر عملية هجوم تستهدف السجون وتقتل الحراس الحكوميين من عناصر الجيش والشرطة.