استنكره فرع الحزب في اربد
حقيقة لقاء الكوفحي بالسفير البريطاني

2013 05 30
2013 05 30

130اصدر القيادي الاسلامي البارز الدكتور نبيل الكوفحي أوضح فيه حقيقة استضافته السفير البريطاني بيتر ميليت في منزله يوم الثلاثاء الماضي

نص البيان

عقدت في غرفة صناعة اربد ظهر امس الثلاثاء 28-5 ورشة عمل برعاية رسمية ومشاركة من قطاعات مختلفة حول استضافة الاردن اللاجئين السوريين، وقد رغب السفير بالاستماع لوجهة نظري لما لي من نشاط في هذا الموضوع وبحكم خبرتي ايضا كرئيس بلدية اربد الاسبق بالاضافة لوجهة نظر لمعارضة سياسية، فاستضفته في بيتي على غداء، وقد قمت بالحديث و تثمين الجهود الرسمية والشعبية التي تقدمها الحكومة ومختلف المؤسسات الاهلية لهم، والاشارة للعبء الذي تتحمله البلديات تجاه الاشقاء اللاجئين السوريين، وضرورة توفير دعم دولي للاردن لقيامه بهذا الواجب الانساني والعربي والاسلامي، وقد رافقه اربعة من موظفي السفارة كلهم من الاردنيين وحضر اللقاء شخص ذو صفة رسمية ايضا، هذا وللعلم فقد رافق السفير اربعة سيارات حراسة من مختلف الاجهزة الامنية الاردنية تتقدمهم سيارة شرطة ، وقد استغرقت الزيارة قرابة ساعة، وللعلم فان قرار الحركة الاسلامية لا يشمل اللقاء بسفراء الاتحاد الاوروبي بما فيهم السفير البريطاني، وقد سبق له استضافة قيادة حزب الجبهة في غداء عمل اعلن عنه في حينه في وسائل الاعلام، واردوا التنويه انني لم اشاهد اي وسيلة اعلامية تحضر معه، ولم اقم بمنع اية وسائل اعلامية من تغطية خبر الزيارة

واثار لقاء الكوفحي السفير البريطاني حفيظة قيادات الحزب في اربد حيث صدر بيان وقعه رئيس الهيئة الادارية للفرع الدكتور عبد المحسن العزام يستنكر اللقاء الذي تم .

وتاليا نص البيان يستنكر حزب جبهة العمل الإسلامي اربد قيام الدكتور نبيل الكوفحي بدعوة السفير البريطاني إلى منزله في اربد لتناول طعام الغذاء ، في الوقت الذي تستذكر فيه الأمتين العربية والإسلامية ذكرى النكبة الأليمة التي حلت بفلسطين على يد دولة هذا السفير البريطاني من خلال وعد بلفور المشئوم .

وإن الحزب يرى في هذا التصرف غير اللائق واللامسؤول من قبل صاحب الدعوة خروجاً على ثوابت الحزب المتعلقة بالنظرة إلى السياسات البريطانية المعادية لقضايا الأمة .

هذا وسيقوم الحزب في اربد باتخاذ الإجراءات التنظيمية المناسبة بحق صاحب الدعوة .

رئيس الهيئة الإدارية

د. عبدالمحسن العزام