اسرائيل تقتاد سفينة ماريان الى ميناء اشدود

2015 06 29
2015 06 30

السفينة-590x348غزة – صراحة نيوز – أعلن منظمو “أسطول الحرية 3″، الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن قطاع غزة، فجر اليوم الاثنين إنهم فقدوا الاتصال كاملا مع زورق “ماريان”، وهي الزورق المركزي في أسطول الحرية، بينما ثلاث زوارق أخرى كانت ترافق الزورق المركزي قد عادت أدراجها.

وقال المنظمون في تغريدة عبر تويتر “فقدنا الاتصال مع زورق ماريان، لا اتصالات ولا رسائل تصلنا”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن عناصر سلاح البحرية الإسرائيلية سيطروا على الزورق “ماريان” عندما كان في طريقه نحو قطاع غزة وهو لا يزال في المياه الدولية، وأنهم يقتادونه الى ميناء أشدود جنوب إسرائيل، حيث يتوقع ان يصل الميناء في ساعات المساء.

ووفقا للبيان الرسمي “فإن عملية السيطرة على الزورق تمت بناء على قرار سياسي بعد ان استنفذت كافة الطرق والأساليب والتوجهات عبر القنوات الدبلوماسية”. وأكد الجيش الإسرائيلي أن عملية السيطرة كانت قصيرة وأنه لم تكن هناك حاجة لاستخدام العنف.

وكان المنظمون قد أعلنا قبلها بقليل إن ثلاثة قوارب تشارك في أسطول الحرية (راشيل، فيتوريو، وجوليانو 2) قد عادت أدراجها ولن تواصل الإبحار مع زورق “ماريان أوف أوثينبورغ” السويدي وهو قارب صيد ينقل معدات ومواد إغاثية وناشطي سلام الى قطاع غزة.

وقالوا في بيان إن آخر اتصال مع زورق “ماريان” كان قرابة الثانية ليلا، عندما كان لا يزال على نحو 105 اميال بحرية من سواحل قطاع غزة، وهو في طريقه نحو دخول المياه الإقليمية للقطاع. وأكدوا أن ثلاثة زوارق عسكرية تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلي اقتربت نحو 500 متر من السفينة وعرفت نفسها كذلك.