اسرائيل تُعلن اكتشاف نفق جديد مع غزة

2016 05 06
2016 05 06

NETANYAHU-IN-THE-HAMAS-TUNN-400x280صراحة نيوز – اعلن الجيش الاسرائيلي الخميس انه اكتشف نفقا جديدا تابعا لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، يمتد بين قطاع غزة واسرائيل، في ثاني اكتشاف من نوعه في الاسابيع الاخيرة.

وقال المتحدث باسم الجيش بيتر ليرنير للصحافيين انه لا يوجد ادنى شك ان النفق الذي عثر عليه صباح الخميس جنوب قطاع غزة والذي يمتد لنحو 30 مترا تحت الارض، كان سيتم استخدامه من قبل حركة حماس لشن هجمات داخل الاراضي الاسرائيلية.

وقبل حوالي الشهر أقامت إسرائيل الدنيا ولم تُقعدها، عندما أعلنت على لسان كبار مسؤوليها أنّها اكتشفت نفقًا هجوميًا قامت بحفره حركة المقاومة الإسلاميّة (حماس)، وكان رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، أوّل المستثمرين لهذا الـ”نجاح الباهر”، فيما قام الإعلام العبريّ المتطوع بنشر التقارير والمقابلات مع المسؤولين العسكريين، الأمنيين والسياسيين حول هذه الـ”قفزة النوعيّة في الحرب ضدّ أنفاق حماس″.

ولكن، اليوم تبينّ أنّ الفرحة كانت سابقةً لأوانها، وأنّ الحقيقة تبعد على الأقّل ألف سنة ضوئية عن الرواية التي تمّ نسجها في تل أبيب. مسؤولون كبار في الجيش الإسرائيليّ أقّروا في تصريحات لصحيفة (يديعوت أحرونوت)، كبرى الصحف الإسرائيليّة، أقّروا بأنّ النفق الذي تمّ اكتشافه بالوسائل التكنولوجيّة الجديدة، كما زعم نتنياهو، كان قائمًا قبل العدوان الإسرائيليّ البربريّ على قطاع غزّة، وأنّ الجيش الإسرائيليّ لم يتمكّن من اكتشافه، حيث واصلت حماس استخدامه وصيانته.

وتابعت المصادر عينها قائلةً للصحيفة العبريّة إنّ الثغرات في المعلومات الاستخباراتيّة عن أنفاق حماس ما زالت كبيرة جدًا، وأنّ المخابرات الإسرائيليّة على جميع أذرعها ما زالت بعيدةً جدًا عن اكتشاف الأنفاق الهجوميّة، التي تُواصل حركة حماس حفرها على مدار الساعة وبدون توقفٍ، مُشدّدّةً في الوقت عينه على أنّ هذه الأنفاق باتت تُعتبر لدى المُستوى السياسيّ والأمنيّ على حدٍ سواء تهديدًا إستراتيجيًا على الأمن القوميّ للدولة العبريّة، على حدّ تعبيرها.