اضراب يشل حركة البيع في المؤسسة الاستهلاكية المدنية بالطفيلة وبصيرا

2013 07 03
2013 07 03

555جدد العاملون في المؤسسة الاستهلاكية المدنية في محافظة الطفيلة اليوم إضرابهم عن العمل احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم التي تركزت على ضرورة تحسين أوضاعهم الوظيفية والمعيشية، وإعادة نسبة العمل الإضافي كما كانت والبالغة 50 بالمئة بدل 30 بالمئة. وتوقفت خدمات المبيعات في فروع سوق المؤسسة الاستهلاكية المدنية في الطفيلة، وسط مطالبات من المواطنين بضرورة الاستمرار في عمليات البيع خاصة للمواد التموينية الأساسية، في وقت بين فيه الناطق باسم المحتجين صابر الهلول أن الإدارة لم تستجب للمطالب التي قدموها في إضرابهم الشهر الماضي التي “وصفوها بالشرعية”. وطالب العديد من المحتجين بضرورة تطبيق نظام الخدمة بمنحهم علاوة المؤسسة كما تم منحها للعديد من مؤسسات الدولة المستقلة، ومساواتهم بالوزارات والمؤسسات الحكومية الأخرى، وكذلك منحهم بدل المواصلات وفق أحكام القانون، وغيرها من المطالب المشروعة التي كفلتها لهم القوانين والأنظمة السارية، وفق ما قالوا. كما طالبوا بضرورة وضع نسبة من إرباح المؤسسة للموظفين أسوة بوزارة الصناعة والتجارة وباقي مؤسسات الدولة مثل الأراضي والمالية والموانئ لتكون بشكل “بونص شهري”، الى جانب وضع مكافأة نهاية الخدمة وأخرى لشهر رمضان بدل عمل إضافي، مثلما أكدوا ضرورة إيجاد صندوق للادخار. بدوره أشار مدير فرع المؤسسة في الطفيلة إبراهيم الزغاميم الى انه تم رفع مطالب العاملين في فرع المؤسسة في الطفيلة للإدارة العامة بغية دراستها وتطبيق ما أمكن منها بغية تحسين واقع المعيشة للعاملين .

وواصل العاملون في المؤسسة الاستهلاكية المدنية في لواء بصيرا، اليوم الاربعاء اضربهم عن العمل لليوم الثاني على التوالي، احتجاجا على ما وصفوه “بعدم الاستجابة لمطالبهم التي تمثلت بضرورة تحسين أوضاعهم الوظيفية والمعيشية”. وتوقفت خدمات البيع في السوق، وسط مطالبات من المواطنين بضرورة الاستمرار في عمليات البيع خاصة للمواد التموينية والأساسية. وقال عضو اللجنة التنسيقية للمضربين شاهر السعودي ان مطالبهم تركز على إعادة نسبة العمل الإضافي كما كانت، والبالغة 50 بالمئة بدل 30 بالمئة، وضرورة تطبيق نظام الخدمة من ناحية منحهم علاوة مؤسسة مستقلة لا تقل عن 30 بالمئة أسوة بالدوائر الحكومية الأخرى، وكذلك منحهم بدل المواصلات وفق أحكام القانون. كما طالبوا بضرورة رفع مكافأة شهر رمضان من 30 دينارا الى 100 دينار وتخصيص نسبة من أرباح المؤسسة للموظفين أسوة بوزارة الصناعة والتجارة. من جانبه قال مدير فرع المؤسسة في اللواء الدكتور حفظي السعودي انه استمع الى مطالب العاملين وتم رفعها للإدارة من أجل دراستها وتطبيق ما أمكن منها.