اطفال في ربة الكرك يحرقون شجرة عمرها 50 عاما

2013 06 30
2013 06 30

794اتت النيران مساء امس على شجرة صنوبر في بلدة الربة شمال مدينة الكرك تجاوز عمرها50 عاما.

  واشار مواطنون الى ان الشجرة التي كانت تقيم بجوار بلدية الربة يزيد عمرها على 30مترا، وتشكل مع اثار الربة التاريخية احد المعالم الحضارية البارزة حيث كان الرجال يجلسون تحتها ويمارسون الالعاب الشعبية كالسيجة والطاب، او العديد من المواطنين حر الشمس في فصل الصيف.

  يقول السبعيني ابو محمد المجالي انها الشجرة الوحيدة التى تتوسط بلدة الربة ووجدت مع وجود البلدية مشكلة معلما بارز في البلدة، متذكرا ذكريات الشباب عندما كان يرى رجالات البلدة يتسامرون تحتها.

  ويشاركه الراي الحاج عودة ابو مظهر المجالى بان الشجرة زرعت في فترة تأسيس البلدية عام 1958م ، مشيرا الى ان بلدية الربة تعد اقدم بلدية في المحافظة بعد بلدية الكرك الكبرى.

  ويشير الى ان الشجرة ها كانت ملتقى لجميع ابناء البلدة وزوارها لقربها من السوق التجاري واثار البلدة الرومانية مبينا لنها كانت تحاط بساحة واسعة تعد حديقة لمتعة اهل البلدة .

  ويضيف مدير منطقة بلدية الربة عمر المجالى ان الارض التى توجد بها الشجرة مسيجة، ولكن تم الحريق نتيجة عبث اطفال بإشعالهم النيران بالحشائش المجاورة، لافتا الى قيام فرق الدفاع المدني باخماد الحريق قبل ان يمتد الى المباني المجاورة.