اطلاق أول حملة تسويقية للعقبة الاقتصادية في اميركا

2014 06 26
2014 06 26

118صراحة نيوز – اطلقت منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة حملتها التسويقية الاولى في الولايات المتحدة الامريكية حيث اشتملت على زيارات ممنهجة لكل من مدن نيويورك وواشنطن العاصمة و بالتيمور.

و تأتي هذه الحملة بالشراكة مع شركة تطوير العقبة، الذراع التطويري لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وكل من شركة المعبر العقبة المالكة لمشروع مرسى زايد، وشركة الاردن لتطوير المشاريع السياحية المالكة لمشروع تالا باي السياحي، ومدينة العقبة الصناعية الدولية، وشركة مطارات العقبة، ومرفق الشحن الجوي، وبالتعاون والتنسيق مع السفارة الاردنية في مدينة واشنطن، والسفارة الامريكية في عمان.

وترأس الوفد الاقتصادي رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين وبمشاركة شرحبيل ماضي مفوض شؤون التنمية الاقتصادية و الاستثمار في العقبة و بمشاركة كل من شركة تطوير العقبة الذراع التطويري للسلطة ممثلة بنائب الرئيس التنفيذي بشار ابو رمان و شركة المعبر الاردن ممثلة برئيسها التنفيذي المهندس عماد الكيلاني وشركة الأردن لتطوير المشاريع السياحية ممثلة برئيسها التنفيذي محمود زعيتر ومدينة العقبة الصناعية ممثلة برئيسها التنفيذي السيد شلدون فينك و شركة العقبة للمطارات ممثلة بمديرها العام منير اسعد و مرفق الشحن الجوي ممثل بمديره العام السيد هاني شطارة.

وتخلل الحملة العديد من اللقاءات مع ممثلين لقطاعات استثمارية و تطويرية واعلامية و اكاديمية مختلفة.

وقال الدكتور محادين ” ان ابرز ما يميز الحملة التسويقية هو التكامل والتناسق وتوحيد الجهود ما بين القطاعين العام والخاص لوضع المنطقة الاقتصادية الخاصة ضمن منظومة اعلامية استثمارية متكاملة في القارة الامريكية حيث تجسد الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص في مجال تسويق العقبة كمقصد سياحي واستثماري على شواطئ البحر الاحمر ،حيث تم التركيز على ابراز قصص النجاح من وحي الواقع لترسيخ جدور الاستثمار في العقبة والدولة الاردنية لما تتميز به من استقرار وامان واضحان رغم ما تعيشه المنطقة من عدم استقرار.

وفي المجال الاكاديمي تم الالتقاء بممثلي كبرى الجامعات الامريكية وهي جامعة كولومبيا، و جامعة فوردم و جامعة نيويورك,و جورج تاون،حيث تم التباحث في كافة المجالات الخاصة بأنظمة التعليم و التدريب و التأهيل المهني المتخصص بهدف ايجاد برامج مشتركة يتم تنفيذها بالتعاون معهم بالمجالات المختلفة

وفي المجال الاعلامي تم عقد حلقات نقاشية مطولة مع جهات اعلامية كبرى اهمها مجلة فوربز و فورتشن و ترافل اند ليجر ,ومندوبي كبرى محطات التلفزة الاميركية و منها بلومبيرغ و التي تعد من اهم واكثر محطات التلفزة العالمية انتشارا و تأثيرا في مجال الاعمال حيث اجاب اعضاء الوفد المشارك من القطاعين العام و الخاص على استفسارات الاعلاميين و مراسلي المحطة حول رؤية المنطقة وميزاتها و تطلعاتها و انجازاتها و في ظل اخر المستجدات على الساحة السياسية في المنطقة.

و في هذا السياق اكد محادين اهمية القطاع الاعلامي كشريك ورافد رئيسي لخدمة التنمية الاقتصادية المستدامة و ضرورة العمل بتشاركية مع الاعلام عالميا لما لذلك من اثر في عملية تحفيز وجذب الاستثمار و عكس الصورة الحقيقية للأردن و العقبة الخاصة و ما تتمتع به من استقرار سياسي و اقتصادي .

وفي مجال البنية التحتية و الطاقة المتجددة التقى الدكتور محادين المفوض العام لشؤون الحدائق العامة و الفراغات و خدمات مدينة نيويورك مايكل سلفير استعرض الجانبان خبرة كل منهم و مجالات التعاون بهدف تأهيل كوادر العقبة الخاصة في مجالات ادارة المرافق و الخدمات كما تم التباحث بين الطرفين في امكانية توقيع مذكرة تفاهم و تعاون.

مثلما تم الالتقاء بكبرى الشركات المتخصصة في مجالات التطوير و البنى التحتية و الخدمات والطاقة حيث تم عرض تجربة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة و الفرص الاستثمارية المتاحة في هذه المجالات حيث ابدت هذه الشركات رغبتها في التواصل مع الشركات الاستثمارية في العقبة و بحث إمكانية التعاون.

وفي مجال النقل اجتمع اعضاء الوفد الذي يمثل القطاعين العام والخاص في منطقة العقبة الاقتصادية بممثلي سلطة ادارة المطارات و الموانئ في نيويورك و نيوجيرسي حيث اطلع الوفد على تجربة السلطة واهم الوسائل المتبع لديهم لإدارة هذه المرافق ،وامكانية الاستفادة من هذه التجارب و الخبرات لتطوير قطاعي ادارة المطارات و الموانئ في العقبة حيث تم التوافق على العمل على توقيع مذكرة تفاهم و تعاون للاستفادة من هذه التجارب.

وكان الحدث الابرز في هذه الحملة هي الندوة الاستثمارية التي اقيمت تحت عنوان “الاستثمار في العقبة” الذي جمع عددا كبيرا من ابرز ممثلي الشركات الكبرى بالإضافة الى شخصيات وفعاليات تجارية وسياحية واستثمارية و مصرفية في مدينة نيويورك حيث قدم الدكتور محادين ايجازا حول الرؤية الملكية الثاقبة و الملهمة لجلالة الملك والتي كانت العامل الاساسي في نجاح منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

و في معرض سؤال عن الوضع المتأزم في كل من العراق و سوريا و التحديات التي تواجه الاردن بشكل عام والعقبة بشكل خاص اجاب محادين ” ان الاردن و انطلاقا من الرؤية التي خطها الهاشميون كان ولا يزال واحة للأمن والامان وملاذا للأشقاء العرب ومثالا في تحمل الاعباء والتي تقع على كاهله .

واضاف ” ان العقبة الخاصة بما تتمتع به من مناخ استثماري منافس وبنية تحتية ذات مستوى عالمي و منظومة نقل تمثل الخيار الاستراتيجي الامثل للاستثمار في قطاعات عدة تخدم المنطقة ككل وتقدم للمستثمر واحة استثمارية متكاملة وامنة للانطلاق لمنطقة الهلال الخصيب و شرقا الى اسيا. مشيدا بالاقتصاد المعرفي الذي دأب الاردن على تطويره و ما تتمتع به القوى العاملة الاردنية من مهارات و معرفة و خبرة “.

و خلال ندوة ” الاستثمار في العقبة ” وفي مداخلة للسفير الاميركي لدى الأردن ستيوارت جونز التي بثت مباشرة من العاصمة عمان اشاد جونز بالتعاون القائم بين الولايات المتحدة الأمريكية والأردن والجهود المبذولة في مجالات التنمية مثمنا الدور الكبير للأردن في استضافة اللاجئين السوريين على اراضيه وما يرافق هذا الامر من تحديات واعباء كبيرة و دعم الولايات المتحدة للأردن في هذا السياق.

كما اكد السفير الاميركي الدور المحوري لجلالة الملك عبدالله الثاني في دعم عملية السلام و الاستقرار في المنطقة ،ما جعل من الاردن محورا رئيسيا في دعم و حفظ السلام العالمي نتيجة سياسة الاعتدال التي تميزت بها المملكة،لافتا الى الدور الحيوي للعقبة الخاصة وما قدمته الوكالة الامريكية للتنمية الدولية للعقبة و ما تقدمه العقبة من ميزات استثمارية.

و اكد نائب الرئيس التنفيذي للشركة بشار ابو رمان ان شركة تطوير العقبة باعتبارها الذراع الاستثماري و التطويري للحكومة والسلطة تسعى الى خلق شراكة حقيقية ما بين القطاعين العام والخاص وتعظيم دور القطاع الخاص المؤهل في كل نواحي التطوير بالعقبة ،حيث ان الشركة معنية بعكس التنوع النوعي الذي توفره المنطقة الخاصة من استثمارات قادرة على جذب الاستثمار الاجنبي القادر على تحقيق التنمية المستدامة المنشودة واستحداث فرص عمل نوعية تماشيا مع رؤية المنطقة الاقتصادية الخاصة” .

كما قدم كل من ممثلي القطاع الخاص من الوفد الاردني ايجازا عن المشروعات الاستثمارية القائمين عليها كقصص نجاح تحسب للعقبة والاردن.

وفي كلمة للجانب المستضيف للندوة مجموعة سيتي ( Citi group) رحب هوليس هارت بوفد العقبة الخاصة، مشيرا الى ان استضافة سيتي للندوة جاء تقديرا للمملكة الاردنية وتطلعها الدائم لبحث سبل التعاون المشترك ولرغبتهم العميقة للاستماع لما سيقدمه الوفد الاردني .

وقد نظمت السفارة الاردنية في واشنطن حفل استقبال على شرف الوفد الاردني في مقر السفارة الاردنية ،حيث اشادت السفيرة الأردنية بواشنطن الدكتورة علياء بوران بالعقبة الخاصة وما تمثله من نموذج اقتصادي فريد في المنطقة .

وحثت السفيرة الاردنية الحضور الذي مثل مختلف القطاعات الاستثمارية في واشنطن و المغتربين و اعضاء مجلس الشيوخ و اكاديميين واعلاميين على زيارة العقبة و التعرف على ما تقدمه من ميزات وحوافز .

كما اوضح الدكتور محادين التطور الكبير الذي تشهده العقبة في جميع المجالات اهمها مشروعات التمكين المجتمعي و التأهيل الحضري والتي تعتبر الاهم في التنمية الاقتصادية المستدامة ،اضافة الى المشروعات التي يتم تنفيذها في كل من منظومة الموانئ المتكاملة و تطوير مطار الملك الحسين الدولي، ومشروعات البنية التحتية .

وفي كلمته بالنيابة عن القطاع الخاص اكد الرئيس التنفيذي لشركة المعبر الاردن المهندس عماد الكيلاني اهمية مشاركة القطاع الخاص بهذه الحملات الترويجية والتي تتيح الفرصة للتعريف بمكونات المشروعات والتسويق لها تحت مظلة سلطة العقبة.

وفي المجال السياحي التقى اعضاء الوفد بممثلي المنظمات و الوكالات السياحية العاملة في الولايات المتحدة حيث تم استعراض التطور الذي شهدته العقبة الخاصة من حيث اعداد الغرف الفندقة و السفن السياحية و الرحلات العارضة التي عملت على جعل العقبة مقصدا سياحيا مميزا على شواطئ البحر الاحمر كون المدينة تحتضن حضارات عريقة .

من جانبه دعا مفوض شؤون التنمية الاقتصادية و الاستثمار في العقبة الخاصة شرحبيا ماضي مندوبي وممثلي وكالات السياحة و السفر و الجمعيات العاملة في هذا المجال لزيارة العقبة و الاطلاع على التطور الكبير لافتا الى ما تقدمه العقبة الخاصة من ميزات و حوافز لجذب السفن السياحية والطائرات العارضة من الوجهات المختلفة، كما تم التوافق على التحضير لعقد بعض اللقاءات و الزيارات الاستطلاعية للعقبة.

وتأتي هذه الزيارة بناء على التوجيهات الملكية السامية بتشكيل اللجنة المشتركة بين القطاعين العام والخاص والتي كان ابرز توصياتها تأسيس شركة ترويج العقبة كذراع تسويقي لقصة نجاح العقبة كما اوصت اللجنة بالقيام بحملات ترويجية وعلى اولوياتها زيارة الولايات المتحدة الامريكية بالتعاون مع السفارة الامريكية في عمان و السفارة الاردنية في واشنطن. بترا