اعتصام في الكورة يؤيد مشروع الكلية العسكرية

2014 06 13
2014 06 13

eeدير ابي سعيد – صراحة نيوز – أكد اعتصام نظمته فعاليات شعبية في لواء الكورة ومحافظة عجلون ظهر اليوم الجمعة امام مدخل الكلية العسكرية بمنطقة عرجان الملاصقة لغابات برقش، انشاء الكلية في موقعها المحدد.

واكد المعتصمون الذين حملوا صور جلالة الملك والاعلام ويافطات التأييد، اعتزازهم بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة وتمسكهم بانشاء الكلية العسكرية في موقعها المحدد، والذي لا يقع ضمن غابات برقش.

وقالوا ان مشروع الكلية العسكرية الوطني ينعكس بالخير على الوطن وابنائه ومن شانه تحقيق ابعاد تنموية للمناطق المجاورة فضلا عن حمايته للغابات من لصوص الحطب.

وقال ابوعايد ملحم، من وجهاء بلدة جديتا، ان القوات المسلحة تبني ولا تهدم، وقد عمّرت الصحراء وحولتها الى جنان خضراء.

واضاف ان وجود الكلية في موقعها الحالي سيحمي الغابات والاشجار الحرجية من لصوص وتجار الحطب مؤكدا ان موقع الكلية ليس في غابات برقش كما يروج البعض وانما في منطقة تعرف بابوالشوك وفيها اراض مملوكة للناس.

واشار رئيس جمعية البيئة الاردنية الدكتور محمد المومني الى ان القوات المسلحة ستزيد من المساحة الخضراء في الموقع داعيا الى عدم الالتفات لتجار الحطب واللصوص الذين يدعون حماية الاشجار.

واكد رئيس بلدية برقش سامح الدهني، تمسك اعضاء المجلس البلدي والاهالي بانشاء الكلية في موقعها الملاصق لمنطقة جديتا مؤكدا ان الكلية ستحقق ابعادا تنموية للمنطقة ليس اقلها توفير ما يزيد عن 600 فرصة عمل.

وقال احمد نافع العرجاني، مجاور لموقع الكلية، ان الاراضي التي ستقام عليها الكلية اغلبها مملوك لأشخاص وتم استملاكها منهم، وهي ليست من اراضي برقش وانما هي من ضمن اراضي ابوالشوك، التي تشهد اعتداءات مستمرة على الاشجار الحرجية.

وقال الناشط الدكتور يونس بني عيسى: ان اختيار موقع الكلية جاء بموجب دراسات لتحقيق ابعاد تنموية للمناطق المجاورة ونحن مع انشاء الكلية في موقعها المحدد.

وعرض المحامي اسلام بني سعيد الدور التنموي الذي تقوم به القوات المسلحة الاردنيةمشيرا الى موقع المدينة الطبية وكيف اصبحت جنة خضراء.

ودعا رئيس بلدية جديتا الاسبق عبدالرحمن الكيلاني الى الوقوف صفا واحدا والرد على ادعاءات المعارضين لنبين لهم الحقائق عن الاعتداء الجائر على الاشجار الحرجية من قبل من يدعون حرصهم على الغابات.