اعتماد النتائج الاولية للانتخابات كنتائج نهائية

2013 01 27
2013 01 27

قرر مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب اعتماد النتائج الاولية للانتخابات واعتبارها نتائج نهائية سواء في الدوائر المحلية او المقاعد المخصصة للنساء وكذلك المقاعد المخصصة للقوائم العامة.

وقال المجلس في بيان عقب في جلسة عقدها مساء اليوم الاحد ان الاسماء التي اعلنت كنتائج اولية في الدوائر المحلية والفائزات في الكوتا النسائية واسماء القوائم مساء يوم الخميس الماضي اصبحت نهائية، حيث ستعقد الهيئة مؤتمرا صحفيا يوم غد الاثنين لاعلان النتائج النهائية للانتخابات.

وكان مجلس مفوضي الهيئة قد اطلع في جلسته على المحاضر والتقارير المقدمة اليه من اللجنة الخاصة المشكلة بموجب المادة 50 من قانون الانتخاب والمتعلقة بتدقيقها للنتائج الاولية للانتخابات في الدوائر المحلية وتحديد اسماء الفائزات في المقاعد المخصصة للنساء وكذلك تقريرها الخاص بتوزيع المقاعد المخصصة في القوائم للدوائر الانتخابية العامة وقرر المجلس اعتماد ما ورد في تلك المحاضر والتقارير.

وكانت اللجنة الخاصة قد اوصت اليوم المجلس باعتماد نتائج انتخابات الدوائر المحلية والدائرة العامة بعد عملية تدقيق في النتائج استمرت يومين رفعت بعدها لرئيس ومجلس المفوضين تقريريها المتعلقين بتدقيق نتائج جميع صناديق الاقتراع الخاصة بالدوائر المحلية والدائرة العامة.

وقال رئيس اللجنة الدكتور محمد حمدان ان اللجنة انهت عملية تدقيق المحاضر الاصلية لصناديق الاقتراع الـ 4069 كما وردت من الدوائر الـ 45 الانتخابية بعد ان شكلت 20 فريق عمل كل فريق مكون من مدققين موضحا ان العمل في عملية التدقيق استمرت حتى مساء اليوم بهدف تحقيق الدقة التامة في نتائج الدوائر المحلية والقوائم الوطنية.

واضاف ان هذا الاجراء ياتي للتاكد من صحة ما ورد في المحاضر والتثبت من مدى مطابقتها مع البيانات الالكترونية وبما يضمن سلامة الاجراءات المتبعة لاعلان النتائج النهائية والرسمية للدوائر المحلية وللقوائم.

واشار الدكتور حمدان الى ان التدقيق جاء لضمان صحة البيانات الحقيقية المثبتة في محاضر الصناديق بتفاصيلها كمرجعية للتوصل الى عدد الاصوات الدقيق الذي حصل عليها كل مرشح وكل قائمة.

وقال انه في ضوء النتائج الدقيقة المستخرجة من محاضر الصناديق اعيد احتساب المقاعد التي حصلت عليها كل قائمة كنتيجة اولية رفعت الى رئيس ومجلس المفوضين لاتخاذ القرار بشانها.

يذكر ان اللجنة كانت قد دققت امس في نتائج قائمتي النهوض الديمقراطي والمواطنة بعد ان تسلمت الهيئة رسالة من المركز الوطني لحقوق الانسان يطلب فيها اعادة التدقيق بمجموع الاصوات للقائمتين وبعد التدقيق توصلت اللجنة الى وجود خطا بشري في نتائج هاتين القائمتين وفي ضوء هذا التباين قررت تدقيق نتائج كافة الدوائر الانتخابية العامة بحضور مراقبين محليين ودوليين ووسائل اعلام.

الى ذلك قال الناطق الاعلامي باسم الهيئة المستقلة للانتخاب حسين بني هاني ان الهيئة ستنشر على موقعها الالكتروني كافة البيانات المتعلقة بعدد الاصوات التي نالها كل مرشح و قائمة في جميع الصناديق للدائرتين المحلية والعامة.