اعتماد مراكز الصندوق الهاشمي مراكز استشارية لعضوات المجالس البلدية

2013 10 03
2013 10 03

633صراحة نيوز

اعلنت سمو الاميرة بسمة بنت طلال عن اعتماد شبكة مراكز الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية المنتشرة في مختلف مناطق المملكة كمراكز استشارية لعضوات المجالس البلدية في جميع المحافظات لتقديم كل الدعم الفني والمعرفي اللازم لإنجاز مهام العضوات الفائزات بالانتخابات البلدية.

جاء ذلك خلال لقاء سموها اليوم الخميس الفائزات بالانتخابات البلدية في محافظات الكرك والطفيلة ومعان والعقبة.

وتم بحضور سموها وبحضور رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين ومحافظ العقبة فواز ارشيدات توقيع اتفاقيتي تفاهم بين الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية من جهة وشركة تطوير العقبة وشركة سرايا العقبة للتطوير العقاري لدعم فعاليات حملة البر والاحسان في محافظة العقبة.

وقالت سموها بحضور رؤساء البلديات في محافظات الجنوب ان الفائزات بالانتخابات البلدية امتلكن الثقة بالنفس والقدرة على العطاء وخدمة المجتمع فخضن الانتخابات البلدية وفزن بمقاعد في المجالس البلدية في محافظات الجنوب معبرة عن املها ان يكون فوزهن خطوة مهمة لتحقيق المزيد من النجاحات في حياتهن الشخصية والعامة.

وتابعت: اتوجه بالتحية الخالصة للنساء القياديات في هذه المحافظات الاربعة اللواتي شاركن معنا اليوم من الناشطات في العمل العام في اطار حرصنا وسعينا على تكاتف الجهود وتكاملها من اجل خدمة اهلنا ومجتمعاتنا المحلية.

واشارت سموها الى ان اهداف البلديات تطورت وانتقلت من مجرد الاعتماد على المعايير الهندسية وخدمات البنى التحتية الى اهداف تنموية متكاملة تتداخل مع الاهداف التي يسعى الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية الى تحقيقها وهي خدمة الانسان الذي يعتبر المحور الاساسي لعملية التنمية البشرية.

وقالت سموها عندما بنى الصندوق استراتيجيته في التنمية البشرية بناها على قاعدتين اساسيتين الاولى التواجد الدائم والمستمر في المجتمعات المحلية فلجأ الى انشاء شبكة مراكز التنمية التي يبلغ عددها خمسين مركزا، والثانية هي الشراكة مع مختلف فعاليات هذه المجتمعات انطلاقا من ان تكامل الجهود وحشد الطاقات الحكومية والاهلية والقطاع الخاص هو السبيل الوحيد لتحقيق اهداف التنمية البشرية بشكل متوازن يؤدي الى الوصول الى النتائج المنشودة.

واضافت سموها: يأتي لقاؤنا اليوم وهو لقاء يستهدف اتاحة فرصة الحوار وتبادل الافكار والتعاون لتجاوز الصعوبات والتحديات التي تواجهها عضو البلدية وتحد من قدرتها على القيام بواجبها سواء ما اتصل منها بالمعرفة القانونية وبناء القدرات القيادية لديها وتزويدها بالمهارات التي تحتاجها لأداء عملها وتقديم الدعم والمشورة والمعلومات التي تلزمها لضمان مشاركتها بفعالية في اتخاذ القرار المناسب لمجتمعها المحلي.

وقالت سموها اننا جميعا سنتابع عملكن في المجالس البلدية بكل فخر واهتمام لأننا نرى فيه نجاحا لاخواتكن في جميع المجالات ولأنه سيكون قوة دافعة ايجابية للمرأة الاردنية في مسيرتها التنموية التي نحن جزء منها ولها.

من جهته اكد رئيس مجلس مفوضية منطقة العقبة الاقتصادية الدكتور كامل محادين دور المرأة المهم والفاعل في التنمية الاقتصادية والمساهمة في بناء الاردن والنهوض به.

واوضح ان المرأة اثبتت قدرتها على العمل والمشاركة الى جانب الرجل في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لافتا الى ان الفكر السياسي والتنشئة الاجتماعية والاخلاقية تبدأ من المنزل وان المرأة شريك فاعل ومؤثر في التنشئة السياسية والاجتماعية وغير ذلك.

وبين ان اللقاء اليوم مع الفائزات بالانتخابات البلدية يؤكد الاهتمام الهاشمي الذي تقوده سمو الاميرة بسمة بنت طلال بدور المرأة وضرورة تعزيز وتطوير دورها ومنحها المزيد من الفرصة الكافية للعمل.

من جهتها قالت عضو مجلس بلدية الكرك نادرة الرواشدة نيابة عن الفائزات ان سمو الاميرة بسمة كانت على الدوام القدوة الحسنة للنساء وانهن يستمدن القوة والصبر من سموها.

وعبرت عن شكر النساء الفائزات بالانتخابات لدعم سمو الاميرة المتواصل للمرأة في مختلف المجالات والعمل باستمرار من خلال مراكز الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية على تعزيز قدراتهن وكفاءتهن وهو ما تحقق الان بعد وصول المرأة الى الكثير من مواقع صنع القرار والمشاركة الفاعلة في بناء الوطن.

وقالت ان الفائزات بالانتخابات ناضلن واجتهدن للوصول الى البلديات مشيرة الى دور الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية في تمكينهن اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا والذي اهل الكثيرات الى خوض الانتخابات والفوز بها.

وعرضت مساعدة المديرة التنفيذية للصندوق الاردني الهاشمي للتنمية ريم الزبن خطة عمل برنامج دعم عضوات المجالس البلدية الذي اعلنت عنه سمو الاميرة بسمة مشيرة الى ان الخطة تستهدف توفير قاعدة معلومات حول المجتمع المحلي وبناء قدرات الفائزات في مختلف النواحي التي تخص عمل البلديات وتبادل الخبرات وتوفير مكان مناسب للالتقاء مع الفئات المختلفة.

يشار الى ان عدد العضوات الفائزات بالانتخابات البلدية لهذا العام بلغ 345 عضوة من اصل 961 مقعدا بنسبة 9ر53 بالمائة.

وبموجب الاتفاقية التي وقعتها مساعدة المديرة التنفيذية للصندوق الاردني الهاشمي ريم الزبن مع شركة سرايا العقبة للتطوير العقاري والتي وقعها عن الشركة المهندس سعود السرور، تقدم الشركة عشر منح دراسية سنوية لمرحلة البكالوريوس لأبناء العقبة فيما تنص الاتفاقية الموقعة مع شركة تطوير العقبة والتي وقعها نائب الرئيس التنفيذي للشركة بشار ابو رمان على التزام الشركة بدعم فعاليات حملة البر والاحسان سنويا بالمحافظة.

واكد كل من السرور وابو رمان الالتزام بتقديم كل الدعم لحملة البر والاحسان وانجاح برامج الحملة واهدافها خاصة وانها تستهدف الكثير من الاسر المحتاجة في مختلف مناطق المملكة.