اعضاء بمجلس نقابة الصحفيين يطالبون باصلاح البيت الداخلي

2015 11 24
2015 11 24

downloadصراحة نيوز – سلم أعضاء من مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين اليوم الاثنين، مذكرة الى النقيب طارق المومني، طالبوا فيها بإعادة ترتيب البيت الداخلي للنقابة يواكب تطورات الإدارة الحديثة وتجديد جهاز الإدارة التنفيذية.

بدوره اكد النقيب المومني لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، انه تسلم المذكرة التي تقدم بها 7 من الزملاء اعضاء المجلس الذي يضم 12 عضوا. واكد الزملاء الاعضاء الحاجة الماسة لجهاز إداري تنفيذي يمتلك الخبرة والدراية بأساليب وأدوات الإدارة المتطورة، داعين الى إنهاء خدمات مدير النقابة الذي مضى على تولي مهامه أكثر من 30 عاما, تمهيدا لتشكيل أمانة عامة وتعيين أمين عام خلال مدة أقصاها شهر واحد, وفق أسس قانونية تراعي متطلبات الحاكمية الرشيدة والأنظمة السارية.

كما طالبوا بتكليف شركة تدقيق حسابات جديدة للتدقيق المالي على أمور النقابة، والعمل سريعا على تعديل النظام الداخلي للنقابة ليتوافق مع التعديلات الأخيرة التي أقرت على قانون النقابة منذ عام ونصف وبما يضمن تحقيق مبدأ الفصل بين عضوية مجلس النقابة والإدارة التنفيذية فيها.

وأفاد الزملاء الأعضاء في بيان أصدروه عقب تسليم المذكرة، أنهم بالقدر الذي يتمسكون فيه بالقيام بمسؤولياتهم التي كلفتهم بها الهيئة العامة بانتخابات قانونية, يوضحون أنهم مستعدون للاستقالة الجماعية في حال فشلهم بالقيام بهذه المسؤوليات.

وعرض الزملاء الأعضاء: ظاهر الضامن ومحمد سالم العبادي وموفق كمال ووليد الهباهبة وفايز ابوقاعود وعلي فريحات وحازم الخالدي, في بيانهم الأسباب التي دفعتهم للمطالبة بتحديث الجهاز التنفيذي للنقابة مشيرين إلى حاجة النقابة الى ادارة تعمل على تسهيل اجراءات العمل وتسريع تنفيذ قرارات المجلس, وتتقن التواصل الناجح والفعال مع أعضاء الهيئة العامة والفعاليات الرسمية والمجتمعية المختلفة، إضافة الى مهارتها في إدارة ملف الإعلام وتطوير أنظمة الإدارة العامة والإدارة المالية بشكل عصري يقوم على الاتمتة وتفعيل الأنشطة، واستثمار أموال النقابة بشكل علمي ومدروس يساهم في سد العجز بين الإيرادات المتراجعة والنفقات المتزايدة.

وأكد الزملاء الأعضاء السبعة، أنهم سيواصلون السعي لتحديث نقابتهم وإصلاح أنظمتها وتطوير أدائها بما يسهم في تطوير المهنة وتشريعاتها، مشيرين إلى أنهم سيستخدمون كل الوسائل المشروعة لتحقيق ذلك بما فيها اللجوء إلى القضاء.