اعلام الديوان من حقيقة رحلة الملك الأخيرة

2015 07 24
2015 07 24

الملك3-640x360صراحة نيوز – فاجأت صحيفة ” الرأي اليوم ” وسائل الاعلام الاردنية بخبر عن سر الرحلة الطويلة لجلالة الملك عبد الله الثاني التي امتدت لنحو شر وتجاهل اعلام الديوان الملكي نشر اخبار ونشاطات جلالته طيلة هذه الفترة وحتى خبر عودة جلالته ليلة أمس فقد نشرته وسائل اعلام خاصة قبل صدور بيان عن اعلام الديوان الملكي بعودة جلالته  .

وقالت الصحيفة في الخبر الذي انفردت به ان ” جلالة الملك استدعى عددًا من المسؤولين أثناء زيارته الخاصة في الخارج وعقد اجتماعات مغلقة معهم ” لافتة الى أن ذلك يشي بتغيرات كبيرة ستجري خلال الفترة المقبلة . ويرى مراقبون ان صحيفة ” الرأي اليوم ” التي تصدر من لندن ويرأس تحريرها عبد الباري عطوان ما كانت لتنشر هكذا خبر ما لم يكن قد وصلها من مصدر اردني مطلع والتوقعات هنا ان اعلام الديوان الملكي وراء ذلك حيث اعتاد على تسريب الأخبار المهمة الى وسائل اعلام غير اردنية .

وتاليا نص الخبر الذي نشرته صحيفة الرأي اليوم

استدعى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وهو خارج البلاد في سفرته الأخيرة والطويلة نسبيا والتي اثارت بعض الجدل نخبة من كبار المسئولين والسياسيين في لقاءات إستشارية مغلقة لم يتم الإعلان عنها ويعتقد ان لها علاقة بتغييرات ومشاريع مهمة ستعلن في الأردن قريبا.

وعلم من مصدر موثوق بان بعض الشخصيات البارزة في عمان حظيت بلقاءات مغلقة مع العاهل الملك عبدالله الثاني وهو يتواجد خارج البلاد مؤخرا بعد غياب نحو شهر.

وكانت “غيبة” الملك مطولا قد أثارت جدلا واسعا في الأردن .

ولم تعرف بعد مبررات ومسوغات هذه اللقاءات المغلقة لكن المرحلة يعتقد انها مرحلة تغييرات في بعض المناصب العليا بالدولة .

ولم يتم الإعلان عن هذه اللقاءات لكن إنعقادها خارج البلاد أسلوب معتاد بلين الحين والأخر عندما تكون البلاد بصدد مرحلة جديدة او مشروع سياسي مثير للإهتمام .

وصدرت مؤخرا إرادة ملكية بإنعقاد مجلس الأمة في دورة إستثنائية ستناقش قانوني الإنتخابات البلدية واللامركزية وهما من التشريعات المهمة جدا.

وتشير مصادر لإن من بين الشخصيات التي إستدعيت للتشاور رئيس مجلس الأعيان عبد الرؤوف الروابده ورؤساء حكومات سابقين وترتبط مثل هذه النشاطات خارج البلاد بإحتمالية المضي قدما نحو تغيير وزاري موسع او تغيير بعض كبار المسئولين .

وتؤشر بعض المستجدات على أن رئيس الوزراء الحالي الدكتور عبدالله النسور تصدر عنه مؤشرات تفيد بإحتمالية توقعه الرحيل قريبا فيما تميل التكهنات لتوقع مغادرة رئيس الديوان الملكي الحالي الدكتور فايز طراونة وإجراء تغييرات تناسب المرحلة الجديدة في البلاد بعد إقرار تشريعات مؤسسة ولاية العهد وقرب توسيع نطاق حضور ومشاركة ولي العهد الأمير حسين بن عبدالله