اعلان نتائج التحقيق المصري بسقوط الطائرة الروسية بمؤتمر صحفي

2015 11 07
2015 11 07
A debris from a Russian airliner is seen at its crash site at the Hassana area in Arish city, north Egypt, November 1, 2015. Russia has grounded Airbus A321 jets flown by the Kogalymavia airline, Interfax news agency reported on Sunday, after one of its fleet crashed in Egypt's Sinai Peninsula, killing all 224 people on board. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

صراحة نيوز – تعقد وزارة الطيران المدني مساء اليوم السبت، مؤتمرا صحافيا لوزير الطيران المدني حسام كمال، والطيار أيمن المقدم رئيس اللجنة الخماسية المعنية بالتحقيق في حادث سقوط الطائرة الروسية بسيناء لإعلان ما توصلت إليه نتائج التحقيقات التي أجرتها بشأن الحادث وجمع الأدلة.

وقال مصدر مسؤول بالوزارة إن اللجنة الخماسية تضم الفريق المصري المسئول عن تحليل الحادث، إضافة إلى الخبراء الروس و طاقم خبراء من فرنسا وألمانيا يمثلان الشركة المصنعة للطائرة و خبراء إيرلنديين لكون الطائرة مسجلة في إيرلندا.

من جانب آخر، كشف مصدر مصري عن أن هناك اتصالات مصرية تمت مع وزير الطيران والنقل الروسي وعدد من المسؤولين الروس لبحث قرار بوتين بتعليق الرحلات إلى مصر، مضيفا أن هناك إصرارا على وقف الرحلات لحين انتهاء التحقيقات بشكل كامل.

وأضاف المصدر لوسائل إعلام مصرية أن مصر ستبحث مع وفد التحقيقات إرسال النتائج الأولية مترجمة إلى بريطانيا وروسيا وأميركا، مؤكدا أن التحقيقات مستمرة ولا نستطيع الجزم بأي شىء حتى هذه اللحظة.

من جهة أخرى، نفت مصادر مسؤولة بوزارة الطيران المصرية، مساء الجمعة، ما نشر عن أن الصندوق الأسود كشف أن سقوط الطائرة الروسية كان بواسطة انفجار عبوة داخلها، أو العثور على جسم غريب على بعد كيلو مترات من موقع سقوطها.

وقالت إننا نواجه حربا إعلامية واستخباراتية منظمة مؤكدة أن فريق التحقيقات مازال يواصل عمله في تفريغ الصندوق الأسود، الذي يحتوى على التسجيل الصوتي للحوار الذي دار في غرفة القيادة.

في غضون ذلك، قال مصدر مسؤول بمطار شرم الشيخ، إن المطار مازال يستقبل الطائرات الروسية حتى الآن، وأن قرار الرئيس الروسي نص على تعليق بعض الرحلات وليس جميعها كما تردد في وسائل الإعلام.

وأوضح أن المطار استقبل عصر الجمعة وبعد قرار بوتين طائرات روسية. فيما نفى مصدر أمني مسؤول في المطار ما تردد عن انتشار قوات خاصة للجيش في المطار، مؤكدا أن القوات الموجودة في المطار حاليا هي القوات العادية التي تؤمن الأفواج السياحية.