افتتاح مشروع الطاقة الشمسية في شاليهات الموجب

2016 10 23
2016 10 23

_mg_2942-editصراحة نيوز – افتتحت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وبدعم من جمعية أجنحة الأمل يوم أمس مشروع الطاقة الشمسية في شاليهات الموجب التابعة لمحمية الموجب للمحيط الحيوي.

وقال مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد خلال افتتاحه للمشروع أن “الجمعية تحرص دوما على إيجاد الفرص لإدخال المصادر البديلة للطاقة إلى المنشآت والمحميات التابعة لها”، مضيفا ان ذلك نابع من الإحساس بالمسؤولية والواجب تجاه المجتمع في الحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة، داعيا جميع المؤسسات إلى التوجه لاستغلال الطاقة المتجددة النظيفة نتيجة تنامي الاحتياجات لمصادر جديدة للطاقة، وذلك نظرا للازمات المستمرة المتعلقة بمصادر الطاقة الحالية.

ويوفر المشروع الصديق للبيئة ما قدره (0ر8) كيلو واط من الطاقة الكهربائية من احتياجات الشاليهات التابعة للمحمية في منطقة البحر الميت، كما يساهم هذا النظام في تقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو.

من جانبه أعرب رئيس جمعية أجنحة الأمل نديم المعشر عن فخره بإنجاز هذا المشروع مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة التي تحتفل هذا العام بمرور خمسين عاما على تأسيسها مشيرا إلى النجاح والإنجازات الكبيرة التي نشهدها اليوم في هذا الموقع الرائع والهام جدا من أردننا الحبيب.

وقال المعشر “سنواصل في جمعية أجنحة الأمل دعمنا للمشاريع التي توفر طاقة نظيفة صديقة للبيئة خصوصا في هذه المنطقة المميزة” مشيرا إلى ان الجمعية تساهم في مشاريع المسؤولية المجتمعية لشركات أردنية مالكة لفنادق عالمية في المملكة تسعى من خلال إداراتها إلى التقيد بالإجراءات الصديقة للبيئة وتفخر بالإعلان بانها ستقوم في الأيام القادمة بربط مشاريع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية إلى الشبكة الوطنية خدمة وتأمينا لجميع احتياجات فنادقها من الكهرباء.

وتزامن افتتاح مشروع الطاقة الشمسية مع إطلاق الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وبالتعاون مع جمعية أجنحة الأمل وفنادق الماريوت العالمية في الأردن الحملة العالمية “نظفوا العالم 2016” تحت شعار “بيئتنا…كوكبنا… مسؤوليتنا”، والتي انطلقت في منطقة زارا البحر الميت بمشاركة متطوعين من مختلف القطاعات ، وتم اختيار موقع الزارة أو ما يعرف بمنطقة المياه الساخنة لتنفيذ هذا النشاط وذلك بسبب ما تعاني منه المنطقة من التلوث وتراكم النفايات نتيجة التنزه كونها من أجمل المناطق الواقعة على شاطئ البحر الميت.

وقال مدير عام فنادق ماريوت العالمية في الأردن فيليب بابادوبولس خلال مشاركته في الحملة “أن للطبيعة حقا علينا في صونها وحمايتها ويجب علينا أن ندرك بان علينا جميعا أن نبذل جهدا أكبر لحماية الكرة الأرضية من التلوث ليس فقط من أجلنا ولكن من اجل أولادنا والأجيال القادمة”.

وأضاف أن ماريوت في جميع أنحاء العالم يرنو أن يكون من الشركات الرائدة في مجال الفنادق التي تنفذ أعمالها من خلال التزامها بما يخدم المجتمع وباستخدام الأساليب الصديقة للبيئة ووثيقة تدعى” المبادئ البيئية”.

يذكر أن حملة “نظفوا العالم ” هي حملة عالمية يشارك بها نحو 35 مليون شخص حول العالم وتنظمها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة للسنة الثامنة على التوالي في الأردن للمساهمة في نشر ثقافة الاهتمام بالطبيعة، وتعزيز الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع والحفاظ على نظافة البيئة من خلال مشاركة مجتمعية فاعلة وإيجابية.