افتتاح معرض الصور المقدسية في المكتبة الوطنية

2013 10 02
2013 10 02

599عمان –صراحة نيوز نائبا عن وزيرة الثقافة افتتح أمين عام وزارة الثقافة مأمون التلهوني وبحضور السفيرة التونسية في عمان، والمستشار الثقافي في السفارة الفلسطينية، ومدير عام المكتبة الوطنية، وعدد من الحضور والمهتمين، معرض الصور المقدسية والذي أقامته وزارة الثقافة في المكتبة الوطنية بمناسبة ذكرى تحرير القدس على يد صلاح الدين الأيوبي.

المعرض الذي احتوى على عشرات الصور التي تحتفي بالحياة الاجتماعية والسياسية في القدس ويصل عمر بعضها إلى أكثر من مئة وخمسون عاما جاء ضمن نشاطات وزارة الثقافة  والتي تقيمها احتفاء بتحرير القدس وإبراز القضية العربية وتسليط الضوء عليها ثقافيا واجتماعيا.

أمين عام وزارة الثقافة أكد على أهمية الانتباه ثقافيا إلى ما يمكن أن يعزز الجانب النضالي للشعب الفلسطيني ويرسخ هويته الضاربة في الجذور، وهذا النشاط يأتي في سياق توثيق وتأكيد هذه الفكرة، حيث تعمل وزارة الثقافة من خلال أنشطتها إلى التركيز على الجوانب الفكرية التي تؤكد شرعية أهلنا داخل الأرض المحتلة وتدحض فكرة أن الأرض كانت بلا شعب وان اليهود شعب بلا ارض.

المستشار الثقافي الفلسطيني أكد على أهمية هذا النشاط منوها إلى أن الأردن كان ولا يزال العمق الحقيقي للشعب الفلسطيني وان الوصاية الهاشمية على القدس تؤكد أنها في أيادي أمينة وان الأردن قام بدوره تجاه القدس ومقدساتها، وان هذا المعرض هو ضمن المشروع الثقافي الأردني الذي تقوم عليه وزارة الثقافة وهو يحكي تاريخ القدس ويؤكد أنها ارض فلسطينية بأهلها وليس كما يزعم الآخرون.

مدير المشاريع في وزارة الثقافة د.احمد راشد أكد على أن القدس تحظى بأهمية كبيرة ومكانة مقدسة لدى الأردنيين وان إبراز قضية القدس هو في سلم أولوياتنا الثقافية لما تكتنزه هذه المدينة من أهمية تاريخية وإسلامية وحضارية.

وأضاف راشد أن الوزارة هي من اشترت هذه الصور من اتحاد المصورين العرب في أوروبا  والذي حصل عليها من الأرشيف الألماني ويعود بعضها إلى عام 1840، وقد تم عرضها في العديد من محافظات المملكة بمناسبة القدس عاصمة للثقافة العربية وهو الآن في إطار المكتبة الوطنية كمعرض دائم يستقبل الزوار في  أي وقت.