افتتاح معرض الفنانة آمادو

2015 03 29
2015 03 29
3

عمان – صراحة نيوز – رعت سمو الاميرة عالية كريمة توفيق الطباع بحضور سمو الاميرة وجدان الهاشمي رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة، مساء اليوم الاحد، حفل افتتاح معرض الفنانة كلارا أمادو في معهد ثيرفانتيس “المركز الثقافي الاسباني” بعمان.

وحضر حفل افتتاح المعرض الذي نظمه المعهد بالتعاون مع السفارة الاسبانية بعمان، مدير المعهد انطونيو لاثارو جوثالو وعدد من اركان السفارة الاسبانية بعمان ومهتمون واعلاميون. على 34 لوحة تشكيلية مختلفة الاحجام عكست البيئة والطبيعة الاخاذة والمتنوعة التي يتميز بها الاردن.

وقال مدير عام المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة الدكتور خالد خريس لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان المعرض يعكس استمرار الفنانة امادو بايلائها المواقع الطبيعية في الاردن اهمية خاصة، لافتا الى انها من اكثر الفنانات اللاتي تناولن الطبيعة في الاردن من شماله الى جنوبه.

واشار الدكتور خريس الى ان الفنانة استخدمت في لوحاتها مواد طبيعية من البيئة الاردنية كالرمال والصخور وطوعت الوانها في اشتغالاتها على هذه اللوحات بحيث جاءت معبرة بشكل واضح عن الاردن وما حباه الله من طبيعة مميزة وجميلة.

ولفت الى ان المعرض الذي عكست لوحاته بوضوح مناظر طبيعية مستوحاة من البيئة الاردنية نهل من المدرستين التجريدية والواقعية التشكيليتين وبنكهة لونية خاصة، منوها الى استخدامها اسلوبية الكولاج بالاضافة الى الوان الاكريليك.

ومن جهتها اعربت الفنانة امادو عن سعادتها بافتتاح هذا المعرض الذي يأتي بعد اشتغالات على المواقع الطبيعية الاردنية استمرت لحوالي العام والنصف، لافتة الى انها تقيم في الاردن منذ 30 عاما امضتها في اشتغالات فنية تشكيلية عكست من خلالها عشقها لمنطقة الشرق الاوسط عموما وللاردن بشكل خاص وما يتميز به من مناظر طبيعية خلابة.

وقالت إن هذا المعرض الشخصي الذي يأتي بعد غياب 4 اعوام شاركت فيها بمعارض جماعية، جاء لكي يلفت النظر الى اهمية ايلاء هذه المواقع الطبيعية العناية التامة للمحافظة عليها للمستقبل والاجيال القادمة لما تتميز به من طبيعة جميلة ومميزة.

واشارت الى انها استخدمت الوان طبيعية استخرجتها من الحجر والرمل في البيئة الاردنية ، مثمنة جهود معهد ثيرفانتس باتاحة الفرصة لاقامة معرضها هذا لاسيما انه يعكس ما يمتاز به الاردن من طبيعية خلابة.

يذكر ان الفنانة امادو ولدت في برشلونة ودرست الرسم والفنون الجرافيكية والرسم الجداري في برشلونة وسان كوجات باسبانيا وبيروجيا في ايطاليا وسان ميغيل دي اليندي في المكسيك واقامت 26 معرضا فنيا في كل من اسبانيا والاردن وسوريا ولبنان وشاركت بما يزيد على 28 معرضا جماعيا محليا وعالميا.