اقتتال داخلي في صفوف عصابة ” داعش”

2015 11 09
2015 11 09

ytjصراحة نيوز – كشف تسجيل مصور لاعترافات أحد المنشقين عن عصابة داعش الارهابية عن وجود خلافات داخل التنظيم وصلت حد الاقتتال الداخلي وتصفية الخصوم.

وبينت اعترافات المنشق عن العصابة “أبو الوليد التونسي” تأكيده بوجود حالات كثيرة من المدمنين، خصوصا من الأذريين والتونسيين الموالين لداعش، بحسب ما نقلت وسائل إعلام تابعة للناشطين السوريين.

وأوضحت شبكة سوريا مباشر، أن التسجيل، ومدته 10 دقائق تقريبا، بثته إحدى الفصائل السورية المسلحة المعروفة باسم “المكتب الإعلامي لجبهة الأصالة والتنمية”، وقالت إنه “الجزء الأول من سلسلة اعترافات ستنشر لاحقا”.

وبحسب التسجيل فإن أبو الوليد التونسي “كان يعمل في نقطة طبية ضمن مستشفى لمعالجة الأمراض النفسية والإدمان تابع لداعش في الرقة.

وتطرقت اعترافات أبو الوليد إلى “قتل المهاجرين الذين يعلقون على الأخطاء التي يرونها”، مشيرا إلى أن أي شخص يسأل عن أسباب قتلهم يعرض نفسه للسجن مباشرة.

غير أن أبرز ما تطرق له التونسي هو الخلافات بين “والي الرقة أبو لقمان” والشخصية النافذة “أبو محمد العدناني”، وتتعلق بتسيير شؤون التنظيم في سورية، موضحا أن الخلافات بينهما ومواليهما استعرت وتجاوزت “مستوى الحكم والطاعة إلى خلافات شرعية”.