اقرار خطة التعاون بين الاردن ومجلس التعاون الخليجي للفترة 2012-2017

2012 11 08
2012 11 08

أقر الاجتماع المشترك لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأردن والذي عقد في المنامة امس الاربعاء، اقرار خطة العمل للتعاون بين الاردن ومجلس التعاون للفترة من 2012 الى 2017 التي حددت مجالات التعاون المشترك والاهداف والتوجهات العامة لهذا التعاون والاليات المقترحة لتحقيقها.

وجرى خلال الاجتماع الذي ترأسه وزير خارجية مملكة البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة التاكيد على انتظام عقد الاجتماع المشترك بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون والاردن سنويا او كل ما دعت الحاجة الى ذلك وتشكيل لجنة مشتركة للتعاون بين المجلس والاردن من كبار وزارات الخارجية من الجانبين والامانة العامة لمجلس التعاون من بين مهامها دعم التعاون المشترك والاشراف على متابعة اجتماعات فرق العمل المتخصصة .

كما جرى الاتفاق على تشكيل فرق عمل متخصصة انطلاقا من مجالات التعاون في مجالات الاقتصاد والزراعة والامن الغذائي والنقل والاتصالات والبيئة والطاقات المتجددة والموارد الطبيعية والسياحة والتعليم والتعليم العالي والتقني والبحث العلمي والتنمية الاجتماعية والثقافة والاعلام والشباب والرياضة بالاضافة الى التعاون القضائي والعدلي.

ويأتي هذا الاجتماع استكمالا لاجتماعات عقدت بين الجانبين خلال الأشهر الماضية آخرها كان الذي عقد في الرياض الشهر الماضي على مستوى كبار المسؤولين في وزارات الخارجية الأردنية ودول المجلس.

وكان جودة قد القى كلمة اكد فيها ان هذا الاجتماع يجدد التأكيد على تميز علاقات الأخوة والوشائج العميقة التي تجمع دولنا وتزدهر وتتقدم على الدوام بفضل الارادة السياسية الجادة لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واخيهم جلالة الملك عبدالله الثاني والرغبة المشتركة والمتجددة دائماً نحو علاقات أوثق وأرحب تلبي آمال وتطلعات شعوبنا.

وقال انه ما من شك في أن الرؤى والافكار متقاربة وتتطابق في العديد من المجالات حيث يوفر هذا اللقاء الذي يعقد في اجواء اخوية وبناءة فرصة ثمينة لتعزيز التواصل بين دول مجلس التعاون والاردن والبحث والتشاور في ما يشغلنا من قضايا ومواضيع وما يدور في منطقتنا من أحداث وتطورات تحتم علينا توحيد المواقف والرؤى وتعميق الحوار السياسي بشكل يضمن صون مصالحنا العليا المشتركة ويمكننا من التعامل مع ما تواجهه منطقتنا من تحديات.

واضاف وزير الخارجية أن توثيق ومأسسة التعاون بين الأردن ودول المجلس وتعزيز العمق الاستراتيجي للعلاقة بيننا يعكس ما نلمسه من حرصٍ وعزمٍ من قيادات دولنا للبناء على ما يجمع شعوبنا من تقارب وتجانس وسمات مشتركة.

واكد ان الاردن ينظر باهتمام لمّا يشاهده من تقدم في هذا المجال من خلال مشروع خطة العمل المشترك للتعاون بين مجلس التعاون والمملكة المرفوعة من اجتماع اللجنة المشتركة لكبار المسؤولين في دول مجلس التعاون لدول الخليج والمملكة الذي عقد في الرياض الشهر الماضي والتي تشمل محاور ومجالات تعاون عديدة من شأنها توثيق علاقاتنا.

ورحب جودة بما تضمنه مشروع الخطة من مجالات ومحاور وأهداف وآليات عمل عديدة معربا عن امله في تنفيذها فعليا.

وشدد على انه لا بد من التأكيد أن مأسسة وتعزيز التعاون بين الأردن ودول المجلس واتخاذ خطوات عملية وفعالة في مسيرة التعاون المشترك يمثل هدفاً أسمى نتطلع جميعاً لبلوغه ويحقق ويجسد ارادة وتطلعات قياداتنا ودولنا وشعوبنا الشقيقة.

واعرب وزير الخارجية عن شكره لدول مجلس التعاون على مواقفها الأخوية المشرفة في المنحة التي اقرها قادة دول مجلس التعاون للأردن بقيمة 5 مليارات دولار لتمويل المشاريع التنموية على مدار خمس سنوات، يتم تمويلها بالتساوي بين الاشقاء في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت.

واكد أن هذه المنحة القيّمة سيكون لها الأثر الايجابي الذي يُسهم في دعم جهود التنمية المستدامة في الأردن، ويساعده على تجاوز العديد من الصعوبات والتحديات الاقتصادية.

وفي تصريحات صحفية بعد الاجتماع قال وزير الخارجية ناصر جودة ان الرسالة الخطية التي نقلها من جلالة الملك الى ملك البحرين اليوم تتضمن الحرص على تقوية وتعزيز العلاقات في مختلف المجالات.

واكد جودة نجاح هذا الاجتماع في بلورة خطة تعاون مشتركة بين الاردن ودول المجلس انطلاقا من وحدة الهدف المشترك الذي يجمع شعوبها ومن حرص قياداتها على التعاون والتقارب.

وجدد ادانة واستنكار الاردن قيادة وحكومة وشعبا التفجيرات التي حصلت في البحرين الاثنين الماضي والتاكيد على تضامن الاردن مع البحرين في محنتها التي تمر بها.