اكتشاف بقايا مخلوق منذ 3.5 مليون سنة

2015 05 28
2015 05 28

132039Image1عمان – صراحة نيوز -اكتشف خبراء حفريات في منطقة موحلة بإقليم عفار في إثيوبيا، عظام فك وأسنان لمخلوق عاش منذ 3 .3 إلى 5 .3 مليون سنة، في نفس العصور التي عاش فيها الجنس البشري المسمى بـ (لوسي).

وذكرت مواقع اعلام عالمية،ان ” العلماء اعلنوا الكشف الجديد، بأن هذه الحفريات تسلط مزيدا من الضوء على حقبة مهمة من نشوء الإنسان وتطوره قبل ظهور جنس (هومو)، وتطرح أول دليل على أن نوعين مبكرين من أسلاف البشر عاشا في نفس الزمان والمكان قبل ثلاثة ملايين عام.”

وتابعوا ان ” النوع الجديد يجمع بين السمات المميزة للقردة والإنسان في آن واحد، مثل نوع (لوسي) أو القردة الجنوبية المكتشفة في منطقة عفار بشمال شرق إثيوبيا، لكنالمخلوق مختلف بدرجة كبيرة “.

ووبدوره افاد عالم السلالات البشرية القديمة بمتحف كليفلاند للتاريخ الطبيعي، يوهانيس هايلي-سيلاسي، الذي أشرف على البحث الذي أوردته دورية (نيتشر)، إن “وضع عظام الصدغ للنوع الجديد، وصغر حجم الأسنان بشكل عام، ربما جعله يبدو أكثر شبها بالجنس البشري أكثر من الشبه بالنوع (لوسي)”.

بينما قالت عالمة السلالات البشرية القديمة بقسم تطور الإنسان، التابع لمعهد ماكس بلانك لتطور السلالات في ألمانيا، ستيفاني ميليلو، إن “النوع الجديد لديه فك سفلي أكثر متانة، كما أن عظام الصدغ أكثر بروزا عن الفك العلوي، والأضراس ذات ميناء أكثر كثافة، مع الصغر النسبي لأسنان المنطقة العلوية والسفلية من الصدغ.”

وتابعت “الأمر بات في غاية التعقيد مع إضافة المزيد من الأفرع لشجرة عائلة الجنس البشري”.