اكثر من 130 اصابة في مواجهات حول مقار الاخوان المسلمين في المدن المصرية

2013 03 22
2014 12 14

اصيب اكثر من 130 شخصا في مواجهات بين متظاهرين وعناصر الاخوان المسلمين حول مقار جماعة الاخوان المسلمين في القاهرة وعدد من المدن المصرية ضمن تظاهرات دعت اليها قوى المعارضة. وقال رئيس هيئة اسعاف مصر محمد سلطان ان 72 حالة اصابة وقعت امام المقر العام لجماعة الاخوان في جبل المقطم بالقاهرة فيما وقعت 59 اصابة في مدينة الزقازيق مشيرا الى ان بقية المحافظات المصرية لم تشهد وقوع اصابات. وعلى صعيد متصل اقتحم متظاهرون مقر الإخوان المسلمين ومكتب الإرشاد القديم بحي الروضة بالقاهرة وحطموا مكاتبه والاجهزة التي فيه قبل ان يغادروا المكان بسلام. وكانت جماعة الاخوان قد استعدت لمواجهة المتظاهرين بحشد انصارها وانصار القيادي السلفي صلاح ابو اسماعيل في محيط مقر الجماعة مثلما دفعت قوات الامن بحوالي 12 سيارة أمن مركزي،و4 مدرعات مصفحة للفصل بين عناصر الاخوان والمتظاهرين . ويطالب المشاركون في المسيرات بالدعوة لانتخابات رئاسية فى أول ايلول المقبل تحت رقابة دولية كاملة، وباختيار نائب عام من قبل المجلس الأعلى للقضاء، وتشكيل حكومة انقاذ وطني ووقف العمل بالدستور والعمل مؤقتا بدستور1971 مضافا اليه التعديلات الدستورية المستفتى عليها في 19 اذار 2011. كما يطالبون بتشكيل جمعية تأسيسية وطنية تضم خبراء القانون الدستوري وممثلين عن النقابات والأحزاب والفصائل المجتمعية المختلفة بشكل متساو لصياغة دستور جديد يتم الاستفتاء عليه، وألا تقل نسبة التصويت بنعم عن 50بالمائة + واحد من أعداد المقيدين في الجداول الانتخابية حتى تكون هناك شرعية لتمريره كدستور لمصر. وكانت اندلعت اشتباكات استخدمت فيها الحجارة وقنابل المولوتوف عصر اليوم الجمعة بين عناصر من جماعة الاخوان المسلمين ومتظاهرين امام مقر الجماعة في جبل المقطم في القاهرة. وكان 20 من الاحزاب والقوى السياسية وعشرات الشخصيات العامة في مصر دعت الى التظاهر امام مقر الجماعة تحت شعار (رد الكرامة) ردا على تعرض بعض المتظاهرين والصحفيين لعمليات ضرب من قبل عناصر الاخوان منذ ايام عندما كانت مجموعات من رسامي الجرافيت يرسمون لوحات تندد بالجماعة. وفي الوقت ذاته قام العشرات من عناصر المعارضة بالتظاهر امام منزل الرئيس المصري محمد مرسي بالقاهرة الجديدة حيث قاموا برسم جرافيتي على الارض وحملوا لافتات تندد بجماعة الاخوان. وكانت جماعة الاخوان قد استعدت لمواجهة المتظاهرين بحشد انصارها وانصار القيادي السلفي صلاح ابو اسماعيل في محيط مقر الجماعة مثلما دفعت قوات الامن بحوالي 12 سيارة أمن مركزي،و4 مدرعات مصفحة للفصل بين عناصر الاخوان والمتظاهرين.