الأردن يشارك في مؤتمر دعم اللجوء EASO

2014 05 15
2014 12 14

736صراحة نيوز – ستشارك المملكة الأردنية الهاشمية في أعمال المكتب الأوروبي لدعم اللجوء ) EASO (. وعلاوة على ذلك، ستشارك المملكة المغربية والجمهورية التونسية في أعمال كل من المكتب الأوروبي لدعم اللجوء والوكالة الأوروبية لإدارة التعاون العملياتي على الحدود الخارجية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي )فرونتكس(. وأُجري الاجتماع الافتتاحي للعمل الخارجي الأول للمكتب الأوروبي لدعم اللجوء في مالطا في يوم 13 و 14 مايو. المشروع ممول من الآلية الأوروبية للجوار والشراكة ) ENPI .) وضم الاجتماع ممثلين عن الدول المستفيدة الثلاث جنبًا إلى جنب مع خبراء من الدول الأعضاء والمكتب الأوروبي لدعم اللجوء لمناقشة أنشطة المشروع وجدولتها. وزار المشاركون أيضًا مبنى المكتب الأوروبي لدعم اللجوء. يهدف المشروع إلى المساهمة في فهم أفضل للعمل، والعمليات، والأنشطة الخاصة بالمكتب الأوروبي لدعم اللجوء وفرونتكس، والدور الذي تقوم به الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي داخل المنظمات. ومن خلال هذا المشروع، سيقوم كل من المكتب الأوروبي لدعم اللجوء وفرونتكس بتقييم الاحتياجات من المساعدة التقنية وتحديدها للأردن، والمغرب، وتونس، وملاءمة الأدوات الموجودة للمكتب الأوروبي لدعم اللجوء وفرونتكس للتكيف الممكن. وتشمل الأنشطة المتوقع ممارستها في المشروع، الزيارات الميدانية، والتدريبات، وزيارات التعريف، وورش العمل، والاجتماعات، والحلقات الدراسية الموضوعية، وترجمات وحدات تدريب مختارة للمكتب الأوروبي لدعم اللجوء، وغيرها من الوثائق الضرورية، والمنشورات، إلى اللغة العربية. الفئات المستهدفة هي سلطات إدارة اللجوء وإدارة الحدود، والتي تتحمل المسؤوليات العملياتية وتمارس أنشطة مثل تبادل المعلومات، وبناء القدرات، والتعاون الدولي، والأنشطة القانونية. وتتضمن الفئات المستهدفة ممثلين عن وزارات الخارجية ووزارات الداخلية في الأردن، والمغرب، وتونس. لا تعتبر هذه المبادرة مهمة للدول المستفيدة فقط، ولكن للمكتب الأوروبي لدعم اللجوء أيضًا، حيث إن هذه هي المرة الأولى التي تشارك الوكالة فيها في مثل هذه الأعمال ضمن البعد الخارجي لنظام اللجوء الأوروبي المشترك ) CEAS ( بعد اعتماد المكتب الأوروبي لدعم اللجوء استراتيجية العمل الخارجي في نوفمبر 2013 . وعلاوة على ذلك، تجرى المبادرة مع الدول التي اتفق معها الاتحاد الأوروبي )تونس والمغرب( أو يفاوضها )الأردن(، من أجل شراكة التنقل في الاتحاد الأوروبي، مما يخلق الإطار الصحيح للتعاون على مستوى الاتحاد الأوروبي مع دول العالم الثالث التي تهم الاتحاد الأوروبي. سيعمل كل من المكتب الأوروبي للجوء وفرونتكس على استخدام الأدوات الموجودة التي لديهم في موضعها الصحيح، وإشراك خبراء الدول الأعضاء في تقديم التدابير المتوقعة في المشروع.