الأمطار والثلوج تعم المملكة

2013 01 08
2014 12 14

تواصل هطول امطار الخير على مختلف محافظات المملكة بغزارة، وسط آمال واستبشار المواطنين بموسم جيد للتخزين المائي الجوفي والسطحي، وكذلك للزراعة. فقد شهدت محافظة مادبا امطارا غزيرة مصحوبة بالرياح تهاوت بفعلها اعمدة كهرباء وهاتف وتسبب بعضها بأضرار لبعض المركبات، كما تطايرت بفعل العواصف الكثير من اللافتات الانتخابية النيابية التي لم يحرص المعنيون بها على تثبيتها بشكل سليم وحسب التعليمات المنصوص عليها حفاظا على السلامة العامة. وقال رئيس لجنة بلدية مادبا الكبرى المهندس غسان خريسات ان البلدية ستتخذ اشد الاجراءات مع المرشحين المخالفين للتعليمات الصادرة عن البلدية بخصوص الاعلانات الانتخابية وتعليق اللافتات التي كانت السبب في سقوط هذه الاعمدة، مشيرا الى ان التعليمات اكدت اهمية المحافظة على السلامة العامة وتجنب المناطق الحرجة والحيوية مثل دوار البلدية وضرورة تجنب استخدام اعمدة الكهرباء والاشارات الضوئية والاشارات التحذيرية لتعليق اللافتات الانتخابية عليها تحت طائلة مصادرة الامانة المالية للمرشحين المخالفين. وفي عمان اختفت معالم معظم شوارع المدينة بفعل الامطار الغزيرة التي حولتها الى ما يشبه مجاري للسيول مع اغلاقات كثيرة في مصارف المياه. وعانى مواطنون وفق شكاوى تلقتها وكالة الانباء الاردنية (بترا) كثيرا من تجمعات المياه في شوارع تتميز بالانحدار ما حولها الى مجرى لتجميع المياه خصوصا عند بعض الاشارات الضوئية ما ادى الى اختفاء الشارع تحت المياه. ووفقا لواقع الشوارع فقد شهد العديد منها إغلاقات في مصارف المياه اضافة الى ازاحة بعض اغطية المصارف من مكانها ما تسبب بمشكلات للمركبات، وسقوط بعضها في حفرة المنهل. وقالت امانة عمان إن غزارة مياه الأمطار التي عمت مختلف مناطق العاصمة منذ صباح امس تسببت بارتفاع طفيف على منسوب المياه في بعض الشوارع وتأخر تصريفها لفترة وجيزة. واكدت على لسان المدير التنفيذي للطرق المهندس عبد الرؤوف الروابدة أن فرق الأمانة تواصل التعامل مع إغلاقات وتجمعات المياه في مواقع عدة كان أبرزها تجمعات للمياه خلف مستشفى الأمير حمزة، مشيرا الى أن غرف الطوارئ استقبلت لغاية ظهر اليوم الاثنين 40 ملاحظة من مواطنين تم التعامل معها شكل غالبيتها اليافطات الدعائية لمرشحي الانتخابات النيابية. وأوضح أن تدفق المياه من خطوط مناهل المجاري في الشوارع ناجم عن عدم قدرة خطوط الصرف الصحي على استيعاب مياه الأمطار، مبينا أن الأمانة عمان التي أعلنت منذ صباح اليوم الاثنين حالة الطوارئ المتوسطة ستزيد الورش المناوبة للتعامل مع المنخفض الجوي الذي يسود المملكة، وستتعامل مع حالات الطوارئ من خلال غرفة الطوارئ الرئيسية (تلاع العلي) وغرفة طوارئ راس العين. وفي اربد أتت الامطار الغزيرة المصحوبة برياح شديدة السرعة على صور ويافطات مرشحي الانتخابات النيابية اضافة الى اقتلاع العشرات من الاشجار والواح الزينكو عن اسطح المنازل فيما سجلت الشوارع ارتفاعا في منسوب المياه كشف عيوبها واثر على حركة المشاة والمركبات. وعمم محافظ اربد خالد ابو زيد على غرف العمليات في القصبة ومراكز الألوية بضرورة الاستعداد للتعامل مع اية ظروف طارئة من خلال وضع جداول مناوبات لفرق عمل الاشغال العامة والبلديات ومجالس الخدمات المشتركة والتعاطي مع الخطط التي وضعت قبل حلول فصل الشتاء على اكمل وجه. وأشار تقرير تساقط الأمطار الصادر عن مديرية زراعة اربد إلى ارتفاع نسبة التساقط المطري المئوية قياسا للنسبة العامة في هذا الوقت من السنة لتسجل قرابة 75 بالمائة حتى ظهر اليوم الاثنين. وتوقع مدير زراعة اربد المهندس علي ابو نقطة ان تسهم كميات الامطار المتساقطة بزيادة المخزون المائي بما يضمن زيادة الطاقة الانتاجية للمياه الجوفية والعيون المخصصة للشرب علاوة على انها تحمل بشرى بموسم زراعي جيد وبساط اخضر بتنوعه. وبين ان الامطار الاخيرة واستمرار هطولها الايام المقبلة ينبئ بموسم زراعي جيد فضلا عن تأثيرها الايجابي على المحاصيل الحقلية والحراج والمراعي والاشجار المثمرة والزراعات الحقلية، مشيرا الى ان الامطار زادت من جريان المياه في الاودية باتجاه السدود لرفدها ورفع منسوبها لتحسين كميات المياه الجوفية والسطحية ومياه الشرب. وقال مدير المركز الوطني للإرشاد الزراعي/ اقليم الرمثا المهندس ابراهيم البشابشة ان كميات الامطار الهاطلة على محافظة اربد منذ بدء الموسم الزراعي الحالي بلغت 105 ملمترات، ما يسهم بزيادة نسبة الرطوبة في التربة الامر الذي ينعكس ايجابا على نمو المحاصيل الشتوية مثل الشعير والصيفية البعلية مستقبلا، موضحا ان المركز زرع 200 دونم بالشعير لتوفيره لغايات المشاهدات الزراعية وفرز الاصناف الافضل للزراعة. من جهته اكد الناطق الاعلامي لشركة كهرباء محافظة اربد هشام حجازي ان شبكات الشركة وخدمة التيار تعمل بكفاءة عالية في مختلف مناطق اقليم الشمال التي تخدمها الشركة، لافتا الى حدوث اعطال فردية تتعامل معها فرق الطوارئ. وفي دير ابي سعيد واصلت هطول الامطار الغزير المصحوب برياح قوية ادت الى تمزيق وتطاير يافطات المترشحين في اللواء. كما حدت غزارة الامطار وبرودة الطقس من جولات المترشحين على المناطق الانتخابية واللقاءات الجماعية مع الناخبين. وفي الاغوار الشمالية يتواصل هطول الامطار الغزيرة في كافة مناطق اللواء ولليوم الثالث على التوالي ما رفع الكمية التراكمية المتساقطة الى 5ر226 ملم بحسب المتصرف عدنان العتوم. واعادت فرق الاشغال وبلدية شرحبيل بن حسنة فتح الطريق العام في كريمة بعد عجز عبارة عن تصريف مياه سيل جارف داهمها من جبال الشفا ورفع منسوب المياه في الشارع بشكل اعاق مرور المركبات. وقال العتوم ان فرق الاشغال والبلدية تمكنت من تنظيف، مبينا ان فرق الاشغال تواصل جولاتها على طرق اللواء وبخاصة الاماكن التي تواجه سيولا من مناطق الشفا. وشهدت مختلف مناطق محافظة الطفيلة رياحا شديدة مصحوبة بزخات من الأمطار والبرد على المرتفعات. وقال مزارعون ان القطاع الزراعي بشقية النباتي والحيواني يعاني من توالي سنوات الجفاف ، ما ادى الى تأخر نمو المراعي الطبيعية والشجيرات الرعوية.