الأمن يحبط محاولة احتيال على مواطن عربي بمليون دينار

2015 04 15
2015 04 15

تنزيلصراحة نيوز – أحبط افراد قسمي بحث جنائي الرمثا وجرش محاولة احتيال على احد الرعايا العرب بمبلغ مليون دينار من خلال ايهامه ببيعه دولارات بسعر اقل من سعر السوق.

وقال المركز الاعلامي الامني في مديرية الامن العام في التفاصيل ان معلومات وردت لقسم بحث جنائي الرمثا تفيد قيام شخصان مشبوهان ومطلوبان بقضايا الاحتيال بمراسلة احد الاشخاص من جنسية عربية عبر احد مواقع التواصل الاجتماعي واقناعه بامتلاكهم ملايين الدولارات التي يرغبون ببيعها بسعل اقل من سعر السوق حيث اتفق معهما على شراء مبلغ مليون دولار وقام بارسال احد الاشخاص من بلده للاردن من اجل فحص المبلغ والتكد منه قبل دفع ثمنه.

واضاف المركز الاعلامي ان فريق التحقيق المتابع للقضية كان يعمل منذ اللحظة الاولى لورود المعلومة على تتبع ورصد حركة هذان الشخصان المحتالان لحين التقائهما مع الشخص المرسل من قبل الضحيه واتمام الاتفاق على شراء الدولارات , وبعد تحديد الفترة الزمنية التي ستتم فيها عمليات فحص الدولارات والاستلام والتسليم توارى الشخصين المشتبه بهما عن الانظار وجرى التعميم عليهما وعلى المركبة التي يستخدمانها واوصافها على كافة الدوريات ونقاط الغلق في المملكة لضبطها ومن بداخلها.

واكد المركز الاعلامي ان الطواقم العاملة في محطة سيل جرش الامنية / الدوريات الخارجية تمكنوا من مشاهدة المركبة وعملوا على ايقافها والقبض على الشخصين المشبوهين وبرفقتهما الشخص الذي قدم لفحص الدولارات وبتفتيش المركبة ضبط بداخلها مبلغ خمسون الف دولار حقيقيه عبارة عن الطعم الذي ينويان اعطائه للوسيط من اجل فحصه والتاكد من سلامتها قبل اتمام الصفقة وما زال التحقيق جار معهما.

تهيب مديرية الأمن العام بالإخوة المواطنين والمقيمين والزائرين عدم الانسياق وراء مثل هذه الاساليب الاحتياليه المضلله سواء من خلال الانترنت او من خلال الاصدقاء والمعارف لتحقيق ارباح وهميه لا اساس لها من الصحه تنطوي على خداع واستخفاف بعقل الضحية حيث انه لا يوجد ما يسمى بالدولار المهرب او الدولار الاسود او الاقل من سعر السوق , وما هي الا عباره عن اساليب احتياليه مضلله تهدف الى الايقاع بالضحايا والاستيلاء على اموالهم بطرق غير مشروعه، وضرورة الابلاغ الفوري عن مثل هذه القضايا من خلال ادارة البحث الجنائي او المراكز الامنية.