الأمن يستحدث مكتبا لشؤون الانتخابات النيابية

2012 11 25
2012 11 25

أعلنت مديرية الأمن العام اليوم الاحد عن افتتاح مكتب امن شؤون الانتخابات النيابية الذي أسندت إليه إدارة الخطة الأمنية للانتخابات بمختلف مراحلها ويضم هذا المكتب مندوبين من الهيئة المستقلة للانتخاب ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية المختصة بالتنسيق مع النيابة العامة. وأوضح بيان صادر عن المركز الإعلامي الأمني أنه وبموجب الفقرة (ب) من المادة (5) من قانون الهيئة المستقلة للانتخاب، فإن للهيئة وبالتنسيق مع وزارة الداخلية اعتماد خطة أمنية لضمان حسن سير العملية الانتخابية والمقار الانتخابية ومراكز الاقتراع والفرز والمحافظة على امن وسلامة الناخبين والمرشحين والمراقبين وجميع القائمين عليها. وأشار البيان إلى أن وزارة الداخلية كلفت رسميا مديرية الأمن العام والمديرية العامة لقوات الدرك بموجب النصوص القانونية لهذين الجهازين بوضع الخطط الأمنية اللازمة لسير العملية الانتخابية بمختلف مراحلها بما يضمن الحفاظ على الأمن والنظام وفرض السيطرة الأمنية وبالتنسيق مع الهيئة المستقلة للانتخاب والحكام الإداريين ولجان الانتخاب ولجان الاقتراع والفرز وحتى صدور النتائج النهائية. وأكدت مديرية الأمن العام أن مكتب امن شؤون الانتخابات قد أنهى جميع الخطط الأمنية الشاملة والمفصلة التي تضمن تطبيق نصوص قانون الانتخابات والتعليمات التنفيذية الصادرة عن الهيئة المستقلة على الوجه الأكمل وآلية التعامل مع المراقبين المحليين من مؤسسات المجتمع المدني والدوليين المعتمدين من قبل الهيئة وتضمنت الخطط متابعة الأحداث والوقوعات الأمنية وجرائم الانتخابات حال حدوثها مثل استخدام المال السياسي وحجز بطاقات الانتخاب وعرقلة وصول الناخبين لمراكز الاقتراع وضمان إحالة مرتكبيها إلى القضاء. وفصلت الخطط الأمنية آليات التنسيق مع أمانة عمان الكبرى، ووزارتي الأشغال العامة، والبلديات، تحسبا للظروف الجوية لتزامن فترة الانتخابات مع حلول فصل الشتاء. وأشار البيان الى ان مديرية الأمن العام ستصدر دليلا إجرائيا لكافة مرتباتها ومرتبات المديرية العامة لقوات الدرك تحدد واجبات هاتين القوتين خلال العملية الانتخابية وسيصار إلى توزيع هذا الدليل على جميع المرتبات الموجودة بالميدان،إضافة إلى عقد ورشات العمل التدريبية لهم لضمان وصول التعليمات للجميع.