الأمن يضبط مجموعة جرمية تحاول تزوير بطاقات انتخابية

2013 01 12
2013 01 12
ضمن الخطة الامنية الموضوعة لضبط امن الانتخابات ومحاربة عمليات التزوير قام فريق خاص من العاملين في شعبة امن وقائي اقليم الوسط باطلاع الهيئة المستقلة للانتخاب على القاء القبض على مجموعة جرمية حاولت تزوير بطاقات انتخابية وبطاقات احوال مدنية وبعض الاوراق الثبوتية والرسمية الاخرى . وقال المركز الاعلامي في مديرية الامن العام ان معلومات وردت لشعبة امن وقائي اقليم الوسط قبل عدة ايام تفيد بنية مجموعة من الاشخاص تزوير بطاقات انتخابية وأوراق رسمية وثبوتية اخرى ، حيث بوشر التأكد من تلك المعلومات عن طريق فريق امني خاص شكل لتك الغاية واعتمد نهجا استخباراتيا في تتبع اؤلئك الاشخاص المشتبه بهم وكافة تحركاتهم ودائرة الاشخاص الذين يتعاملون معهم . وأضاف المركز الاعلامي انه بعد ايام من المراقبة وجمع المعلومات واستقصائها ثبت من خلالها قيام اولئك الاشخاص بمباشرة التحضير لعمليات تزوير بطاقات شخصية واخرى انتخابية وأوراق ثبوتية اخرى حيث تم على الفور مداهمة منزل احد المشتبه بهم (ج ص م) ظهر امس في محافظة الزرقاء والقي القبض عليه وشخص اخر كان برفقته (ع غ ع) وضبط بحوزتهما كشوفات كتبت بخط اليد تحوي اسماء وأرقام ناخبين ومراكز اقتراعهم اضافة الى العديد من بطاقات الاحوال المدنية بعضها مزور وبطاقة انتخابية واحدة ممزقة وعدد من الاوراق الرسمية المزورة والمروسة بأسماء عدد من الدوائر الحكومية . وتابع المركز الاعلامي ان التحقيقات الاولية مع الشخصين المضبوطين قادت لارتباطهم بشخصين اخرين وهم ( ح م س) و( رم س) في محافظة جرش وجرى صباح اليوم التحرك ومداهمة المنزل الذي يستخدمانه لاتمام عمليات التزوير ليتم ضبطهما هنالك وبتفيش المنزل ضبطت احبار وطابعات (سكانر) واربعة بطاقات انتخابية قيد التزوير ونسخ تحضيرية (كلاشيهات ) لعدد من بطاقات الاحوال المدنية تمهيدا لتزويرها ولاصقات حرارية وبعض الاوراق الثبوتية العائدة لبعض المواطنين وبعض الادوات الفنية الاخرى التي تستخدم لغايات التزوير . وأشار المركز الاعلامي ان التحقيقات الاولية مع الاشخاص المضبوطين وهم من ذوي الاسبقيات الجرمية في مثل تلك القضايا اشارت الى عدم اتمامهم ايا من عمليات التزوير وعدم وصول تلك البطاقات المزورة الى اي من المواطنين وما زالت التحقيقات مستمرة معهم لمعرفة الدافع الحقيقي لقيامهم بمحاولة تزوير مثل تلك البطاقات والأوراق الرسمية والقاء القبض على كل من تورط معهم في تلك القضية . وقد قامت مديرية الامن العام اليوم بإطلاع ممثلين عن الهيئة المستقلة للانتخاب على الاجراءات والوثائق المضبوطة حيث تبين ان محاولة التزوير هي محاولة فاشلة لم يتمكن الفاعلون فيها من انتاج اي وثيقة يمكن ان تقبل خلال عملية الانتخاب وما تضمنته من اجراءات التدقيق للبطاقة الانتخابية والشخصية والموافقة بينهما وتدقيق السجل الانتخابي علماً بان حزمة العلامات الامنية الموجودة على البطاقة الانتخابية يستحيل ان تظهر على النسخ المصورة بهدف التزوير .