الأمن يفك لغز جريمة قتل حدثت قبل 25 عاما

2015 10 08
2015 10 09

تنزيل (1)صراحة نيوز – كشفت كوادر الأمن العام في مديرية شرطة الزرقاء ملابسات جريمة قتل راح ضحيتها طفل في التاسعة من عمره وقعت منذ قرابة 25 عاما.

وحسب البيان المركز الإعلامي الأمني، اليوم الخميس، وقع الاشتباه على شخص ارتبط بمسرح الجريمة عام 1991، وألقي القبض عليه إثر إعادة فتح التحقيق في القضية.

وأشار البيان إلى أن مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي أوعز لكافة مديريات الشرطة بإعادة التحقيق في القضايا المجهولة والتي لم يتم اكتشاف مرتكبيها وعلى رأسها قضايا القتل، حيث تم المباشرة بمراجعة تلك القضايا ومن ضمنها قضية وقعت عام 1991.

وتتلخص القضية بالعثور على جثة طفل تعرض للاعتداء الجنسي والخنق حتى الموت في أحد البيوت المهجورة بحي الحسين ضمن الاختصاص، ولم يتمكن المحققون من تحديد هوية مرتكبها، لعدم توفر المعلومات آنذاك.

وأضاف أن مركز أمن الحسين باشر بإعادة فتح القضية منطلقا من شهادات الأشخاص الذين أفادوا بمشاهدتهم لشخص يغادر الموقع الذي عثر فيه على الضحية، وبتكثيف الجهود وجمع معلومات جديدة حول المشتبه بهم والعودة لعلاقتهم بالضحية ومسرح الجريمة وقع الاشتباه على أحد أرباب الأسبقيات، وبعرضه على الشهود تمكنوا من التعرف عليه بانه نفس الشخص الذي كان في مسرح الجريمة، وبالتحقيق معه افاد انه من قام بارتكاب تلك الجريمة وسيتم ارسال القضية والأوراق التحقيقية إلى مدعي عام الجنايات الكبرى للتوسع بالتحقيق فيها.