الأمن يكشف لغز جريمة الرويشد

2013 08 27
2013 08 27
861

كشفت ادارة البحث الجنائي لغز الجثتين اللتان عثر عليهما متفحمتان في منطقة الرويشد . وقال المركز الاعلامي في مديرية الامن العام انه  بتاريخ 24/8/2013م  تبلغت غرفة العمليات الرئيسية في قيادة قوات البادية الملكية من قبل احد المواطنين بانه شاهد مركبة محترقة بداخلها جثتين متفحمتين في منطقة خالية من السكان في منطقة الرويشد حيث تحركت للمكان مرتبات قوات البادية والبحث الجنائي يرافقهم الطبيب الشرعي والمدعي العام حيث تبين لدى وصولهم بان هناك مركبة (نوع بكب) محترقة بالكامل بداخلها جثتين محترقتين لشخصين مجهولين احداها تعود لطفل وجرى تحويل الجثث للطب الشرعي .

واضاف المركز الاعلامي انه على الفور تم تشكيل فريق تحقيقي خاص من ادارة البحث الجنائي وبمساندة من قوات البادية الملكية وادارة المختبرات والادله الجرميه للتحقيق وكشف ملابسات هذه الجريمة,  حيث تم  بعد  اجراء مسح لمسرح الجريمة التقاط عدد من الادلة والقرائن الجرمية اضافة الى العثور على ظرف عيار ناري فارغ , وبوشرت التحقيقات وبتحليل المعلومات تم التوصل الى هوية المغدورين وهما اب وابنه, كانا قد تعرضا لاطلاق عيارات نارية قبل حرق جثتيهما لإخفاء الجريمة.

وتابع المركز الاعلامي انه بمتابعة التحقيقات والتوسع بها وخلال فترة لم تتجاوز (36) ساعة وقع  الاشتباه على احد الاشخاص من جنسية عربية والقي القبض عليه بعد البحث والتحري عنه واعترف بالتحقيق معه بارتكاب الجريمة على اثر وجود خلافات شخصية ومالية بينه وبين المغدور وبالاشتراك مع شخص اخر من نفس جنسيته , واضاف انهما قاما بعد حصول الخلاف فيهما وبين الضحية باطلاق عيارات نارية على المغدور وابنه ووضعهما في المركبة واشعال النار بها من اجل اخفاء معالم الجريمة , وما زال البحث جار عن شريكه في الجريمة, وتم ضبط السلاح المستخدم بالجريمة, وجرى توديع القضية لمدعي عام محكمة الجنايات الكبرى  .